كندا تخصص طائرة لإجلاء مواطنيها من السفينة "دايموند برنسيس" الراسية في اليابان

2020-02-16 | منذ 1 سنة

قالت الحكومة الكندية إنها خصصت طائرة لإجلاء مواطنيها العالقين في السفينة السياحية دايموند برنسيس الراسية في يوكوهاما باليابان.

وذكرت الحكومة، في بيان لها، أن الركاب الكنديين الذين ظهرت عليهم أعراض الإصابة بفيروس كورونا الجديد لن يسمح لهم بركوب الطائرة وسينقلون بدلا من ذلك إلى منظومة الرعاية الصحية اليابانية لتلقي العلاج الملائم.

وأضاف البيان، بحسب وكالة "رويترز"، أن الركاب سيخضعون بعد وصولوهم إلى كندا إلى حجر صحي مدته 14 يوما.

وقالت الولايات المتحدة وهونغ كونغ إنهما سترسلان طائرات لليابان لإعادة ركاب من السفينة التي سجلت أكبر عدد للإصابات بالفيروس خارج الصين.

ويبلغ عدد ركاب وأفراد طاقم السفينة نحو 3700 شخص.

وكانت صحيفة "وول ستريت جورنال" قد ذكرت، الجمعة 14 فبراير 2020، أن وزارة الخارجية الأمريكية ستجلي بعض المواطنين الأمريكيين وأسرهم من السفينة دايموند برنسيس الخاضعة للحجر الصحي في اليابان والتي تأكدت إصابة أكثر من 200 على متنها بفيروس كورونا الجديد.

وقالت الصحيفة، نقلا عن مسؤول في المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، إنه سيتم توفير مقاعد لنحو 380 شخصا على متن رحلتين جويتين للإجلاء من اليابان إلى الولايات المتحدة.

ونقلت عن هنري والكي مدير قسم الاستعداد والأمراض الناشئة المعدية بالمراكز إن من سيتم إجلاؤهم سيصلون إلى الولايات المتحدة يوم الأحد على أقرب تقدير.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي