إندونيسيا تضرب السحاب بزخات الملح لإسقاط المطر قبل وصوله سماء جاكرتا

2020-01-03

بذرت القوات الجوية الإندونيسية الملح في السحاب، الجمعة 3يناير2020، في محاولة لمنع الأمطار من الوصول إلى العاصمة التي تغرق ببطء في أعقاب سيول وانهيارات أرضية تسببت فيها بعض من أشد الأمطار غزارة التي يتم تسجيلها على الإطلاق.

وقالت وكالة الحد من آثار الكوارث، إن إجمالي القتلى في جاكرتا والمناطق المحيطة بها قفز إلى 43 حتى اليوم الجمعة، فيما تُقدر أعداد النازحين بعشرات الآلاف، وفقا لرويترز.

وقال مسؤول بوكالة التكنولوجيا الإندونيسية (بي.بي.بي.تي) إن الوكالة وسلاح الجو نفذا عمليات البذر على ثلاث جولات اليوم الجمعة، مع توقعات بالمزيد منها إذا اقتضت الحاجة.

وتهدف عمليات البذر، التي تتم بإطلاق زخات الملح في محاولة لاستثارة هطول الأمطار، إلى تفكيك السحب قبل وصولها إلى جاكرتا.

وقال همام رضا رئيس الوكالة للصحفيين "سننفذ (عمليات) بذر (الملح) في السحاب كل يوم حسب الحاجة".

وتستخدم هذه العمليات كثيرا في إندونيسيا لإخماد حرائق الغابات خلال موسم الجفاف.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي