مهاتير محمد: قمة كوالالمبور ليست لإنشاء كيان إسلامي آخر أو بديل

2019-12-21 | منذ 1 شهر

كولالمبور: نفى رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد أن يكون الهدف من القمة الإسلامية المصغرة (كوالالمبور 2019) إنشاء كيان إسلامي آخر.

وقال مهاتير في خطابه في اختتام القمة السبت 21ديسمبر2019: “لا نتجمع هنا لأجل تولي دور أي منصة من منصات إسلامية أخرى، ولا لأجل إيجاد تكتل إسلامي آخر أو كيان إسلامي بديل، ولا لإضعاف دور آخرين”، بحسب وكالة الأنباء الماليزية (برناما).

وأضاف: “إنما تجمعنا هذا، تجمع مصغر يتكون من عدة دول إسلامية، بحيث يحرص قادتها على الجلوس والعمل معاً لمناقشة بعمق قضايا معينة يمكن تطويرها لصالح مشترك، وذلك بأهداف عدة أولها أن تفيد القضية، والثانية رفع القضية إلى منصة أكبر ثم العمل بحلها معاً لتفيد الدول الإسلامية الأخرى بأكملها”.

وذكر أن القمة شهدت التوقيع على 18 مذكرة تفاهم في مختلف المجالات بما في ذلك التكنولوجيا المتقدمة، والتعاون الإعلامي، ومراكز التميز، والأمن الغذائي، والقيادات الشابة، وتبادل البرامج بين الدول المشتركة.

وتابع: “هناك المزيد من المشاريع بصدد التخطيط لها”.

كانت قمة كوالامبور قد انطلقت يوم الأربعاء الماضي بمشاركة الرئيس الإيراني حسن روحاني ونظيره التركي رجب طيب أردوغان وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني والعديد من الشخصيات والنخب من مختلف الدول الإسلامية.

ولم يحضر القمة العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز ورئيس الوزراء الباكستاني عمران خان.

كان العاهل السعودي قد أكد لمهاتير في اتصال هاتفي يوم الثلاثاء الماضي أهمية العمل الإسلامي من خلال منظمة التعاون الإسلامي، ومقرها جدة.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي