حِزب (PAN) يَطلُب مِن أنيس باسويدان رَفع ضريبة الترفيه

إندونيسيا اليوم
2019-10-09 | منذ 6 يوم

جاكرتا – طَلب حِزب (PAN)، مِن مُحافِظ العاصِمة الإندونيسية جاكارتا، أنيس باسويدان ( اليمني الأصل ) ، أن يَرفَع قيمة ضريبة الترفيه. حيث أن ايراداتها لا تُعتبر الأمثل.

قال رئيس فَرع حِزب (PAN) بجاكارتا، لقمان الحكيم، في تصريحاته يوم الأحد (6/10/2019): سَوف نُشَجِع الحكومة المَحلية لجاكارتا لرفع ضرائب الترفيه مِن 25% إلى 40%. حيث أن ذَلِك سَوف يُساهم في رَفع مستوى دَخل الفرد في جاكارتا”.

يَرى حكيم أنه في ميزانية حكومة جاكارتا لعام 2019، تهدِف الحكومة إلى تحصيل 8.8 ترليون روبية إندونيسية مِن ضرائب الدراجات النارية، و5.4 ترليون روبية مِن ضرائب نَقل ملكية الدراجة النارية، و1.8 ترليون روبية مِن ضرائب الفنادق، و3.55 ترليون روبية مِن ضرائب المطاعم، و900 مليار روبية مِن ضريبة الترفيه، و1.05 ترليون روبية مِن ضرائب لوحات المركبات.


مِن الميزانية أعلاه، يتبين لَنا أن ضريبة الترفيه تَحتل المِركز الأدنى مقارنة بالضرائب الأخرى، وهذا ما يراه حكيم أمر ليس بالجيد. حيث أن هذا النوع مِن الضرائب يَتطور سريعًا.

وأضاف: “إذا تَم ادارة ضريبة الترفيهه بشكل جيد، سَوف يساهم ذلك في ارتفاع مستوى دَخل الفَرد في جاكارتا”.

أكد حكيم أيضًا على ضرورة مراقبة الحكومة المحلية لدافعي الضرائب، حيث أن الكثير مِنهم لا يتبعوا القوانين.

وأنهى حديثه قائلًا: “في المستقبل، يَجب على كُل دافعي الضرائب أن يلتزموا بالقوانين الموجودة وبواجباتهم جيدًا”.

 

 



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي