في سابقة سياسية من نوعها بين الدول

كندا تبيع ممتلكات إيران المصادرة لتعويض ضحايا الإرهاب

2019-09-13 | منذ 1 شهر

باعت الحكومة الكندية جزءًا من ممتلكات إيران المصادرة في البلاد لتعويض ضحايا الإرهاب في جميع أنحاء العالم.

قال موقع "غلوبال نيوز" الكندي، ”من بين العقارات المباعة مبنى المركز الثقافي الإيراني بالقرب من جامعة أوتاوا، حيث جرى بيعه بمبلغ 26.5 مليون دولار لشركة إنشاءات في مونتريال، كما تم بيع مبنى مركز الدراسات الإيرانية في تورنتو التابع لمسؤول في السفارة الإيرانية في كندا، بمبلغ 1.85 مليون دولار“.

وفقا لوثيقة قدمت في محكمة أونتاريو العليا الشهر الماضي، حصل الضحايا على حصة من الأموال المكتسبة من بيع مباني إيران في أوتاوا وتورونتو، التي بلغت قيمتها أكثر من 28 مليون دولار.

وأفاد الموقع أن ”وثيقة حديثة قدمت الشهر الماضي إلى المحكمة العليا في أونتاريو، تبين أن كل من ضحايا الإرهاب حصلوا على جزء من مبالغ بيع المباني الإيرانية في مدينتي أوتاوا وتورونتو“.

بلغت قيمة العقار في تورنتو، الذي تملكه شركة يرأسها مسؤول بالسفارة وكان يعمل كمركز للدراسات الإيرانية، 1.85 مليون دولار.

وقال المتحدث باسم التحالف الكندي ضد الإرهاب، داني إيسن "يوفر النظام الإيراني بلا كلل ودون خجل عشرات المليارات من الدولارات للمنظمات الإرهابية التي دمرت حياة الأبرياء في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك حياة الكنديين".

يذكر أن الحكومة الكندية قطعت العلاقات الدبلوماسية مع طهران منذ عام 2012.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي