الإضراب عن مكافآت الألعاب الأولمبية يعطل قطارات باريس  

أ ف ب-الامة برس
2024-05-21

 

 

وتسبب الإضراب في اضطرابات كبيرة، بما في ذلك اختناقات مرورية ضخمة في منطقة العاصمة (أ ف ب)   باريس- بدأ سائقو ومفتشو التذاكر في قطارات الركاب في باريس إضرابا لمدة يوم الثلاثاء21مايو2024، للضغط على الإدارة بشأن المكافآت الخاصة بدورة الألعاب الأولمبية المقررة في شهري يوليو/تموز وأغسطس/آب المقبلين، مما أدى إلى انتقادات لأساليب النقابات.

وقد ترك السائقون عملهم على معظم خطوط RER وغيرها من خطوط الركاب، والتي يستخدمها يوميًا ملايين العمال الذين يعيشون في ضواحي العاصمة، مما تسبب في تأخيرات كبيرة واختناقات مرورية ضخمة.

وقالت آن صوفي كوليير، العاملة في مطعم، لوكالة فرانس برس: "لقد غادرت قبل الموعد المعتاد بساعتين للتأكد من وصولي في الوقت المحدد"، ووصلت إلى وسط باريس صباح الثلاثاء بعد رحلة غير مريحة على متن قطار مكتظ.

وبدأت النقابات التي تمثل العاملين في القطاع العام إضرابات أو هددت بذلك للمطالبة بأجور إضافية أو دعم للاضطرار إلى العمل خلال دورة الألعاب التي تقام في الفترة من 26 يوليو إلى 11 أغسطس، والتي تقع خلال العطلة الصيفية التقليدية في فرنسا.

وطالبت الشرطة ومراقبو الحركة الجوية وجامعو القمامة في باريس وموظفو الحكومة المركزية وسائقو المترو ورجال الإطفاء بدفع أجورهم، مع تعرض الحكومة لضغوط لمنع الاضطراب من إفساد الحدث.

كما أضرب العمال في دار سك العملة الوطنية، التي تنتج الميداليات، لكن الإدارة تصر على أن الإنتاج لا يزال على المسار الصحيح.

وقال السيناتور الجمهوري البارز برونو ريتيللو لراديو سود، مرددا انتقادات العديد من المشرعين اليمينيين واليمين المتطرف بشأن انسحاب يوم الثلاثاء: "من غير المقبول أن يتمكن عدد قليل من الأشخاص المتميزين من أخذ فرنسا رهينة بشكل منتظم للغاية".

وأضاف: "الحق في الإضراب أمر دستوري، وكذلك الحق في الحصول على الحد الأدنى من الخدمات العامة".

وجاء إضراب يوم الثلاثاء قبل يوم واحد من اجتماع مائدة مستديرة بين سائقي القطارات في شبكة SNCF والإدارة لمناقشة مكافآت الأولمبياد، مع اعتبار الإضرابات بمثابة تكتيك للضغط.

كما أعلنت العديد من النقابات التي تمثل العمال في مطارات باريس عن إضراب يوم الثلاثاء، لكن يبدو أن الإضرابات لم يكن لها تأثير يذكر.

وقال متحدث باسم الشركة المشغلة للمطار لوكالة فرانس برس إن "جميع الرحلات الجوية ستكون قادرة على العمل".

 








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي