فلسطين المحتلةمصرلبنانليبياتونسالسودانالأردنالجزائرالمغربسوريا

دول عربية تعزي وتتضامن إثر وفاة الرئيس الإيراني ووزير خارجيته

2024-05-20

الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي (أ ف ب)قدمت دول ومنظمات عربية، الاثنين20مايو2024، تعازيها لطهران في وفاة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية أمير عبد اللهيان والوفد المرافق لهما إثر تحطم مروحيتهم، الأحد، في محافظة أذربيجان الشرقية شمال غرب إيران.

جاء ذلك في بيانات صادرة عن السعودية وقطر والإمارات والبحرين وسلطنة عمان والكويت، ومصر والأردن ولبنان، والعراق، وفلسطين وتونس وليبيا والسودان والصومال والنظام السوري، عقب الإعلان الإيراني الرسمي لوفاتهم، فيما قررت بيروت الحداد 3 أيام والعراق لمدة يوم واحد.

وفجر الاثنين، أعلن التلفزيون الإيراني الرسمي عدم وجود أي علامة حياة في مكان حطام المروحية التي كانت تقل الرئيس إبراهيم رئيسي، والوفد المرافق له، عقب العثور عليها بعد نتائج مسيرة "أقينجي" التركية.

أولا: دول

من جانبه، قدم العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وولي العهد، محمد بن سلمان، تعزية إلى رئيس السلطة التنفيذية بالإنابة بإيران، محمد مخبر، في وفاة الرئيس الإيراني ومرافقيه، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء السعودية.

وبدوره، قال أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، في تغريدة بحسابه على منصة إكس: "صادق التعازي للجمهورية الإسلامية الإيرانية حكومة وشعبا في وفاة الرئيس إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان والمسؤولين المرافقين في حادث المروحية الأليم".

ودعا أمير قطر الله بـ"الرحمة والمغفرة لهم ولذويهم جميل الصبر والسلوان".

كما قدم رئيس الإمارات الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، تعازيه عبر منصة إكس قائلا: "خالص العزاء وعميق المواساة للجمهورية الإسلامية الإيرانية، قيادة وشعبا، في وفاة الرئيس ووزير الخارجية ومرافقيهما في حادث أليم".

وأضاف: "ندعو الله لهم بالرحمة ولعائلاتهم الكريمة بالصبر والسلوان، ونؤكد تضامن الإمارات مع إيران في هذه الظروف الصعبة".

من جانبه، بعث أمير الكويت الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح ببرقية تعزية إلى محمد مخبر رئيس السلطة التنفيذية بالإنابة في إيران بوفاة رئيسي، وفق وكالة الأنباء الكويتية الرسمية.

كما بعث عاهل البحرين، الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ببرقية تعزية ومواساة إلى المرشد الأعلى الإيراني، علي خامنئي، في وفاة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي ومرافقيه، واصفا الحادث بـ"الأليم"، وفق ما نقلته وكالة الأنباء البحرينية.

وأرسل سلطان عمان، هيثم بن طارق، برقية تعزية إلى المرشد الأعلى الإيراني، علي خامنئي، في الوفاة.

مصاب جلل

وفي سياق متصل، نعت مصر، وفق بيان للرئاسة بـ"مزيد من الحزن والأسى، الرئيس الإيراني، ووزير الخارجية ومرافقيهم، الذين وافتهم المنية إثر حادث أليم".

وتقدم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بـ"خالص التعازي والمواساة إلى الشعب الإيراني الشقيق"، داعيا "الله عز وجل أن يتغمد الرئيس الإيراني الفقيد والراحلين بواسع رحمته، ويلهم أسرهم الصبر والسلوان"، بحسب البيان ذاته.

وأعرب الرئيس المصري عن "تضامن مصر مع القيادة والشعب الإيراني في هذا المصاب الجلل".

من جانبه، قدم ملك الأردن، عبدالله بن الحسين، التعازي لإيران عبر حسابه بمنصة إكس.

وقال: "أحر التعازي للأشقاء بإيران قيادة وحكومة وشعبا بوفاة الأخ الرئيس إبراهيم رئيسي، ووزير الخارجية الأخ حسين عبد اللهيان والمرافقين لهما".

وأضاف: "رحمهم الله جميعا(..) نتضامن مع الأشقاء في إيران بهذا الظرف الصعب".

من جانبه قال وزير خارجية الأردن، أيمن الصفدي، عبر تغريدة بحسابه على منصة إكس : "رحم الله الرئيس الإيراني ووزير الخارجية الأخ حسين عبد اللهيان ومرافقيهما، أحر مشاعر العزاء للشعب الإيراني الشقيق وقيادته وحكومته، ونتضامن معهم في هذا المصاب الصعب".

من جهته، قدم رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني في بيان رسمي، التعازي للحكومة الإيرانية وشعبها بحادثة وفاة الرئيس إبراهيم رئيسي ومرافقيه في حادث تحطم طائرتهم.

وقال السوداني: "ببالغ الحزن، وعظيم الأسى، تلقينا نبأ وفاة الرئيس إبراهيم رئيسي، ووزير الخارجية ورفاقهما، نتقدم بخالص تعازينا ومواساتنا إلى المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية السيد علي خامنئي، وإلى إيران، حكومة وشعبا، ونعرب عن تضامننا مع الشعب الإيراني بهذه الفاجعة الأليمة".

وفي سياق متصل، قدم الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الاثنين، بأحر التعازي والمواساة لإيران حكومة وشعبا، في وفاة الرئيس، مؤكدا تضامن دولة فلسطين وشعبها مع القيادة والشعب الإيراني في هذا المصاب الجلل".

كما نعت الرئاسة التونسية، في بيان، ببالغ الأسى الرئيس الإيراني ومرافيقه، ووصفت الحادث بـ"الأليم"، وقدمت تعازيها للقيادة والشعب بإيران، مؤكدة تضامنها معهما في "هذا المصاب الجلل".

ومن الصومال أعربت الحكومة عن تعاطفها العميق وتعازيها لحكومة وشعب إيران في وفاة رئيسي ووزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان والمسؤولين الآخرين المرافقين لهما في أعقاب تحطم المروحية "المأساوي"، وفق وكالة الأنباء الرسمية.

تضامن وحداد

رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان تقدم الاثنين، بالتعازي والمواساة إلى الشعب الإيراني، وأعرب في بيان عن "تضامن حكومة السودان وشعبها مع القيادة والشعب الإيراني في هذا الفقد الجلل".

كما أعرب رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية، عبدالحميد الدبيبة، في منشور عبر منصة "إكس" عن تعازيه للشعب الإيراني وقيادته، مؤكدا على "التضامن الكامل مع الجمهورية الإسلامية في هذه الأوقات العصيبة".

ومن جهته، أعلن رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي، في بيان، الحداد الرسمي وتنكيس الإعلام لمدة 3 أيام؛ إثر وفاة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي ووزير خارجيته ومسؤولين آخرين.

كما أعلنت حكومة بغداد حدادا عاما في جميع أنحاء البلاد، وقالت في بيان نشرته وكالة الأنباء العراقية أن القرار جاء " تعبيرا عن الحزن على وفاة الرئيس الإيراني ووزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان ورفاقهما الذين توفوا في حادث سقوط المروحية".

وجددت الحكومة العراقية في بيانها "التأكيد على وقوفها إلى جانب الشعب الإيراني الشقيق وتقديم التعازي العميقة لهم بسبب الفاجعة التي تعرضوا لها".

فيما أعلنت دمشق الحداد الرسمي العام لـ3 أيام بوفاة الرئيس الإيراني ومرافقيه، وفق ما نقلته وكالة أنباء النظام السوري.

ثانيا: منظمات وحركات

على مستوى المنظمات، قدم الأمين العام لمجلس التعاون الإسلامي، جاسم البديوي، في بيان "أحر التعازي وصادق المواساة إلى حكومة وشعب إيران"، مؤكدا تضامن المجلس معهما في "هذه الظروف العصيبة".

كما قدم الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، في تغريدة، التعازي للشعب الإيراني، في وفاة رئيسه، إثر "حادث الطائرة الأليم".

وعلى هذا النحو، نعى الأزهر الشريف وعلماؤه في بيان الرئيس الإيراني ومرافقيه "بمزيد من الرضا بقضاء الله وقدره"،

ونقل البيان عن شيخ الأزهر الشريف أحمد الطيب قوله "بخالص العزاء إلى الشعب الإيراني، وإلى أسرة الرئيس الإيراني ووزير ‏الخارجية ومرافقيهما، داعيا المولى أن يتغمدهم جميعا بواسع رحمته، وأن يلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان".

وعلى مستوى الحركات والجماعات، قدمت حركة حماس الفلسطينية، في بيان، "المواساة والتضامن إلى المرشد الأعلى علي خامنئي، وإلى الحكومة، والشعب بإيران، بوفاة رئيسي، وعبد اللهيان، إثر الحادث المؤسف والفاجعة الأليمة، في سقوط المروحية التي كانت تقلهم".

وقالت: "نعرب عن مشاركتنا الشعب الإيراني الشقيق مشاعر الحزن والألم، وعن تضامننا الكامل مع إيران في هذا الحادث الأليم والمُصاب الجلل".

وذكرت أن ضحايا هذا الحادث "لهم مواقف مشرّفة في دعم قضيّتنا الفلسطينية، ومساندة نضال الشعب الفلسطيني المشروع ضدّ الكيان الصهيوني".

كما بعث زعيم الحوثيين في اليمن عبدالملك الحوثي، برقية عزاء بوفاة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي والوفد المرافق له في تحطم مروحية، متوجها بالعزاء لقائد الثورة الإسلامية في إيران علي الحسيني الخامنئي، وأسر الضحايا والشعب الإيراني في هذا "المصاب الجلل"، حسبما نقلت وكالة أنباء "سبأ" التابعة للجماعة.

ومن جهته، نعى حزب الله اللبناني في بيان الرئيس الإيراني والوفد المرافق له، واصفا إياه بأنه "سند قوي ومدافع ‏صلب عن قضايانا وقضايا الأمة وفي مقدمها القدس وفلسطين ‏وحاميا لحركات المقاومة ومجاهديها ‏في جميع مواقع المسؤولية التي تولاها".

ودعا الحزب في بيانه أن يمن الله على إيران وقادتها وشعبها "بتجاوز ‏هذه المحنة بصبر جميل وعزم راسخ".

وقال المتحدث باسم مجلس صيانة الدستور الإيراني طحان نظيف في بيان الاثنين، إنه وفقا للدستور الإيراني يتولى النائب الأول للرئيس محمد مخبر مهام الرئيس.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي