مقتل ستة أشخاص في انفجار غاز بمنغوليا

ا ف ب - الامة برس
2024-01-24

رجال الإطفاء يعملون في موقع انفجار ناجم عن حادث تحطم سيارة في أولانباتار بمنغوليا أسفر عن مقتل ستة أشخاص . (ا ف ب)

أولان باتور - لقي ستة أشخاص مصرعهم وأصيب أكثر من عشرة آخرين في العاصمة المنغولية، الأربعاء 24-1-2024، بعد اصطدام شاحنة تحمل غازًا بسيارة، مما تسبب في انفجار ضخم أدى إلى تصاعد ألسنة اللهب إلى سماء الليل.

وقالت الوكالة الوطنية المنغولية لإدارة الطوارئ (NEMA) إن الحادث وقع في ساعات الصباح الباكر في منطقة بايانزورخ شرق أولانباتار، وشارك فيه شاحنة تحمل 60 طنا من الغاز الطبيعي المسال.

وقالت الهيئة على موقعها على الإنترنت "بحسب النتائج الأولية قتل ثلاثة أشخاص في الحريق" مضيفة أن ثلاثة من رجال الإطفاء قتلوا أيضا.

وأضافت أن 14 شخصا أصيبوا، نقل عشرة منهم للعلاج من الحروق، بينما يعالج طفل من التسمم وتتم رعاية ثلاثة رضع آخرين.

وقال رئيس الهيئة العامة لإدارة الطوارئ الجنرال جي أريونبويان إن التحقيق الأولي أظهر أن شاحنة الغاز الطبيعي المسال انعطفت بشكل حاد على مفترق طرق، واصطدمت بالسيارة.

وأضاف "ونتيجة لذلك تسرب الغاز مما أدى إلى الانفجار".

وشاهد صحافي في وكالة فرانس برس في مكان الحادث بقايا الشاحنة التي لم يبق منها سوى القليل من المعدن الملتوي.

وتحطمت نوافذ مبنى سكني مجاور ومدرسة، وتحول عدد من السيارات المتوقفة إلى قشور محترقة.

وأظهرت الصور أن الانفجار الذي وقع في الصباح الباكر أدى إلى اندلاع حريق داخل أحد المباني.

وقالت NEMA إنه تم نقل 80 من سكان مبنى سكني مجاور مؤقتًا. 

وقال أحد الأشخاص لوكالة فرانس برس إنه اضطر إلى الفرار من منزله عندما اشتعلت النيران في شقته.

 

وقال أنخبايار جلبادراخ، الذي دمرت سيارته أيضا في الانفجار، لوكالة فرانس برس: "هذا يظهر أن تخطيط المدينة سيء حقا".

وقال "كل هذه الشاحنات - بالغاز أو بدون غاز - يجب أن تسافر خارج حدود المدينة".

وأغلقت الطرق في المنطقة بينما عملت السلطات على إزالة الأنقاض.

"مأساوي"  

وفي مؤتمر صحفي يوم الأربعاء، قال رئيس NEMA أريونبويان إن السلطات "عملت بلا كلل" لمكافحة الحريق. 

وقال السفير الأمريكي لدى منغوليا ريتشارد بوانجان إنه "شعر بحزن عميق عندما علم بالحادث المأساوي".

وقال في منشور على منصة التواصل الاجتماعي X: "أود أن أقدم تعازي القلبية لأسر وزملاء موظفي NEMA الذين فقدوا حياتهم في هذا الحدث المدمر".

وقالت سفيرة الاتحاد الأوروبي لدى منغوليا، أكسيل نيكيز، إنها "شعرت بالصدمة والصدمة" بسبب الحادث.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي