التوظيف في الولايات المتحدة يرتفع بشكل غير متوقع.. وسوق العمل يظهر علامات التباطؤ  

أ ف ب-الامة برس
2023-09-01

 

 

أظهرت بيانات حكومية أن مكاسب الوظائف في الولايات المتحدة ارتفعت في أغسطس بينما قفزت البطالة على خلفية ارتفاع معدل المشاركة في القوى العاملة (أ ف ب)    واشنطن: أظهرت بيانات حكومية يوم الجمعة 1سبتمبر2023، أن التوظيف في الولايات المتحدة سجل قفزة مفاجئة الشهر الماضي، لكن البطالة ارتفعت إلى أعلى مستوى منذ أوائل عام 2022 حيث يظهر الاقتصاد علامات تباطؤ.

أضاف أكبر اقتصاد في العالم 187 ألف وظيفة في أغسطس، وفقًا لوزارة العمل، لكن نمو الأجور تراجع وارتفع معدل البطالة إلى 3.8 بالمائة.

وجاء الارتفاع في مكاسب الوظائف مع تعديل أرقام التوظيف لشهري يونيو ويوليو بالخفض، وتشير الأرقام بشكل عام إلى وتيرة ثابتة للتوظيف بينما يظهر سوق العمل علامات التراجع.

ويكافح صناع السياسات من أجل خفض الطلب وكبح جماح التضخم العنيد، مع قيام بنك الاحتياطي الفيدرالي برفع أسعار الفائدة بسرعة - مما دفعها مؤخراً إلى أعلى مستوى في أكثر من عقدين من الزمن.

لكن البنك المركزي تعهد أيضًا بالاعتماد على البيانات في قراراته المقبلة.

وفي الوقت نفسه، عزز سوق العمل القوي نسبيا الآمال بأن تتمكن الولايات المتحدة من خفض التضخم دون دفع الاقتصاد إلى الركود.

وأظهرت بيانات وزارة العمل يوم الجمعة أن متوسط ​​الأجر في الساعة في أغسطس ارتفع بنسبة 0.2 في المئة، وهو أبطأ من الشهر السابق.

وبينما ارتفع معدل البطالة، جاء ذلك على خلفية زيادة بنسبة 0.2 نقطة مئوية في معدل المشاركة في القوى العاملة – بعد أن كان ثابتًا منذ مارس.

كما ارتفع أيضًا عدد "الوافدين الجدد" بين العاطلين عن العمل، في إشارة إلى الأشخاص الذين ليس لديهم خبرة عمل سابقة، وفقًا لتقرير يوم الجمعة.

- "تباطؤ ملحوظ" -

وقال مايك فراتانتوني، كبير الاقتصاديين في جمعية المصرفيين للرهن العقاري: "لقد ارتفعت معدلات التوظيف في أغسطس، ولكن مع الانخفاض في معدل نمو الوظائف لشهري يونيو ويوليو المذكورين في هذا التقرير، فإن التأثير التراكمي هو تباطؤ ملحوظ في سوق العمل". .

وأضاف أن "مكاسب الوظائف يبلغ متوسطها الآن 150 ألف وظيفة فقط خلال الأشهر الثلاثة الماضية".

وأشارت وزارة العمل إلى أن التوظيف واصل الاتجاه التصاعدي في مجالات الرعاية الصحية والترفيه والضيافة والمساعدة الاجتماعية والبناء.

وفي الوقت نفسه انخفض التوظيف في قطاع النقل والتخزين.

وقالت روبيلا فاروقي، كبيرة الاقتصاديين الأمريكيين في شركة High Frequency Economics: "إن تباطؤ ضغوط الأجور وزيادة المشاركة أمر مشجع".

ويؤكد هذا "تخفيف ظروف سوق العمل"، وهو ما يبحث عنه مسؤولو بنك الاحتياطي الفيدرالي حيث يدرسون الحاجة إلى المزيد من رفع أسعار الفائدة.

وقال محللون إنه إذا استمرت نقاط البيانات في إظهار تباطؤ في الاقتصاد، فإنها يمكن أن تدعم حالة وقف المزيد من الزيادات في أسعار الفائدة خلال اجتماع بنك الاحتياطي الفيدرالي في سبتمبر.

 









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي