صحافيون تونسيون يتظاهرون للتنديد بقضاء "التعليمات"

أ ف ب-الامة برس
2023-05-18

 

     تظاهرة للصحافيين التونسيين. تونس في 16 شباط/فبراير 2023 (أ ف ب)

تونس: تجمّع العشرات من الصحافيين التونسيين الخميس 18مايو2023، في العاصمة التونسية للتنديد بـ"قمع" السلطات، متّهمين إياها بتوظيف القضاء للتضييق على الصحافيين ووسائل الإعلام.

واعتصم الصحافيون أمام مقر "النقابة الوطنية للصحافيين التونسيين" ورددوا شعارات من قبيل "املأ السجون يا قضاء التعليمات" و"حريات حريات دولة البوليس انتهت".

وبدعوة من النقابة، احتج المتظاهرون أيضًا على حكم الاستئناف الصادر بحق مراسل إذاعة "موزييك اف ام" الخاصة خليفة القاسمي، والقاضي بسجنه خمس سنوات لنشره معلومات أمنية.

وحوكم القاسمي بتهمة "افشاء عمدا إحدى المعلومات المتعلقة بعمليات الاعتراض أو الاختراق أو المراقبة السمعية البصرية أو المعطيات" على ما أفاد محاميه.

وقال نقيب الصحافيين مهدي الجلاصي في خطاب في تظاهرة الخميس "هناك توجه واضح وصريح من السلطة نحو تكميم الأفواه ونحو التضييق أكثر ما يمكن على الصحافة وحرية التعبير".

وتابع "هي صيحة فزع أخرى على واقع الحريات وواقع المحاكمات التي يتعرض لها عدد كبير من الصحافيين والنقابيين والمدونين. اليوم آلة المحاكمات شملت الجميع".

وبحسب الجلاصي، يُحاكم حوالي عشرين صحفيًا بسبب عملهم.

والإثنين، أوقفت الشرطة طالبَين بعدما قاما بنشر أغنية ساخرة على مواقع التواصل الاجتماعي تنتقد الشرطة وقانونا لمكافحة تعاطي المخدرات.

وحذرت منظمات غير حكومية محلية ودولية الثلاثاء من "خطورة التوجه القمعي للسلطة الحالية".

وسبق للمنظمات الحقوقية أن انتقدت مرارا "تراجع" الحريّات في تونس منذ تفرّد الرئيس قيس سعيد بالسلطات في البلاد اعتبارا من تموز/يوليو 2021









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي