وزير الخارجية التونسي يؤكد تمسك بلاده بالمعاهدات والمواثيق الدولية

متابعات الامة برس:
2023-03-01

وزير الشئون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج نبيل عمّار (أ ف ب)

تونس: أكد وزير الشئون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج نبيل عمّار، تمسك بلاده بالمبادئ والقيم الخاصة بحماية اللاجئين، وكذلك المعاهدات والمواثيق الدولية المتعلقة بحماية اللاجئين وحماية حقوق الإنسان وأحكام القانون الدولي الإنساني، مثمناً علاقات التعاون الممتازة بين تونس والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

جاء ذلك خلال لقاء"نبيل عمّار" مع فيليبو جراندي "Filippo Grandi" المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في إطار زيارة العمل التي يقوم بها إلى جنيف، وذلك فقا لبيان صدر عن وزارة الشؤون الخارجية التونسية.

كما دعا عمار إلى مضاعفة الجهود وتعزيز التعاون والتضامن الدوليين من أجل إقامة شراكات فعالة تربط البعد الإنساني بالبعد التنموي وتأخذ في الاعتبار كافة الجوانب الأمنية والاقتصادية والاجتماعية والمالية والصحية وتغير المناخ، بهدف المساهمة في بناء قدرات النازحين والمجتمعات المضيفة وتعزيز قدرتهم على الصمود في وجه الأزمات.

وشدد على أهمية أن يتحمل المجتمع الدولي مسؤولياته بشكل جماعي ومشترك من أجل ضمان استجابة أفضل وأكثر عدلاً وإنصافاً لأزمة اللاجئين، على ضوء الزيادة غير المسبوقة في أعدادهم في العالم والتي تقترب من 100 مليون شخص.

وفي سياق متصل، التقى وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج نبيل عمّار، مع جيل كاربونير نائب رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر، ضمن زيارة العمل التي يقوم بها إلى جنيف.

وأكد عمار استمرار التزام بلاده الراسخ باحترام حقوق الإنسان والقانون الدولي مع ضمان حماية المقيمين الأجانب، من جميع الجنسيات، ومكافحة ظاهرة الهجرة غير الشرعية في إطار احترام التشريعات التونسية والمواثيق الدولية.

وأشار إلى التعاون البناء والعريق بين بلاده واللجنة الدولية للصليب الأحمر الذي يغطّي عدة مجالات إنسانية، بما في ذلك تحسين ظروف المحتجزين، وتطوير تقنيات التعرّف عبر الطب الشرعي، وإعادة الأشخاص الذين تسببت النزاعات المسلحة في انفصالهم عن عائلاتهم، وكذلك نشر الوعي بالإغاثة الإنسانية.

من جانبه، أعرب جيل كاربونيير عن استعداد اللجنة الدولية لتعزيز تعاونها مع السلطات التونسية مقدما شكره على دعمها لتيسير أنشطة المكتب الإقليمي للجنة الدولية الذي تأسس في تونس منذ 30 عامًا.

 









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي