الشرطة التونسية تمنع المعارضة من التظاهر قرب منزل الرئيس قيس سعيد

متابعات الامة برس:
2023-01-08

 متظاهرون تونسيون (ا ف ب)

تونس: منعت قوات الأمن التونسية بالقوة، تظاهرة نظمتها جبهة الخلاص الوطني في مدينة “المنيهلة” في العاصمة، قرب منزل الرئيس قيس سعيد، للتعبير عن رفضها لمسار الرئيس ومطالبته بالرحيل.

ونظمت جبهة الخلاص، الأحد8يناير2023، تظاهرة أمام مبنى بلدية المنيهلة، شارك فيها العشرات، بينهم رئيس الجبهة، أحمد نجيب الشابي وبعض قياداتها، على غرار سميرة الشواشي وشيماء عيسى وجوهر بن مبارك ورياض الشعيبي، حيث ردد المشاركون شعارات تندد بـ”انقلاب” سعيد وتطالبه بالرحيل، قبل أن يدخل المتظاهرون في صدام مع قوات الأمن التي استخدمت القوة لتفريقهم.

وكتبت عضو الجبهة، شماء عيسى: “تضييقات كبرى على نفاذ المتظاهرين للمنيهلة وحضور الميليشيات الإخشيدية. يسقط الانقلاب. قيس سعيد ارحل”، وأضافت في تدوينة أخرى: “تم منع التظاهرة بقوة البوليس”.

ودون الوزير السابق والقيادي في حركة النهضة، رفيق عبد السلام: “قيس سعيد الخائف من غضب الشعب أرسل مليشياته وبوليسه لمنع تجمع المنيهلة. ألا يدّعي أن الشعب معه؟ دعونا نرى ذلك في مسقط رأسه! لا تراجع قبل سقوط هذا الانقلاب بقوة الشعب وبحسب إرادة الشعب، والعودة قريبا يوم 14 يناير/ كانون الثاني إلى شارع الثورة (شارع بورقيبة) لاستكمال المشوار بحول الله”.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي