فوائد الكلمنتينا لا تقدر بثمن

سيدتي
2022-12-24

فوائد الكلمنتينا لا تقدر بثمن (سيدتي)

الكليمنتين أو الكلمنتينا هي، ثمرة حمضيات ناتجة عن تهجين بين اليوسفي والبرتقال. تملأ أجسامنا بالفيتامينات في فصل الشتاء، وتضفي مذاقاً حلواً في نهاية وجباتنا أو كوجبة خفيفة. غنية بمضادات الأكسدة، ستساعد الكليمنتين في محاربة بعض الأمراض. إليك فوائد الكلمنتينا بالتفصيل في الآتي: الوقاية من بعض أنواع السرطان

أظهر العديد من الدراسات أن استهلاك الحمضيات مرتبط بالوقاية من أنواع معينة من السرطان، مثل سرطان المريء وسرطان المعدة وسرطان القولون والفم والبلعوم. وفقاً لإحدى الدراسات، فإنَّ الاستهلاك المعتدل للحمضيات (أي من 1 إلى 4 حصص في الأسبوع) من شأنه أن يقلل من خطر الإصابة بأمراض السرطان المتعلقة بالجهاز الهضمي والجزء العلوي من الجهاز التنفسي. فيما يتعلق بسرطان البنكرياس على وجه التحديد، لا تزال الدراسات مثيرة للجدل.

أظهرت المركّبات المضادّة للأكسدة الموجودة في الحمضيات (الليمونويدات) تأثيرات مضادّة للسرطان في المختبر أو في النماذج الحيوانية. يمكن أن تقلل من تكاثر خلايا سرطان الثدي والمعدة والرئة والفم والقولون.
أظهر العديد من الدراسات أن استهلاك الحمضيات بشكل عام يرتبط بالوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية. أظهرت الدراسات التي أجريت على نماذج حيوانية أن تناول عصير البرتقال والجريب فروت واليوسفي أو الفلافونويد المستخرج من هذه الفواكه يخفض نسبة الكوليسترول في الدم والدهون الثلاثية، بالإضافة إلى منع العملية التي تؤدي إلى تصلب الشرايين.

أظهر العديد من الدراسات أن الحمضيات وما تحتويه من فلافونويد لها خصائص مضادّة للالتهابات. سوف تمنع تخليق ونشاط العناصر التي لها صلة في الالتهاب.

الصباغ الكاروتيني الرئيسي في الكليمنتين هو بيتا كريبتوكسانثين. العديد من الكاروتينات هي سلائف لفيتامين أ A، أي أن الجسم يحولها إلى هذا الفيتامين وفقاً لاحتياجاته. بالإضافة إلى ذلك، فإن الكاروتينات عبارة عن مركّبات لها خصائص مضادة للأكسدة.







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي