نظام الصيام المتقطع.. ماذا يقدم لجسمك من فوائد؟

زهرة الخليج
2022-12-24

نظام الصيام المتقطع.. ماذا يقدم لجسمك من فوائد؟ (زهرة الخليج)

الصيام المتقطع هو النظام الغذائي الذي تكون فيه خطة أكل بالتبديل بين الصيام وتناول الطعام وفق جدول منتظم سواء لمدة 8 ساعات أو12 ساعة أو لمدة 16 ساعة، وأظهرت الأبحاث أن الصيام المتقطع هو وسيلة للتحكم في وزنك ومنع بعض أشكال المرض، لكن كيف تفعلها بشكل آمن على صحتك؟

تركز العديد من الأنظمة الغذائية على ما نأكله، لكن الصيام المتقطع هو يتعلق بوقت تناول الطعام، مع نظام الصيام المتقطع، لا تأكل إلا في وقت محدد، الصيام لعدد معين من الساعات كل يوم أو تناول وجبة واحدة فقط يومين في الأسبوع، يمكن أن يساعد جسمك على حرق الدهون، وتشير الدلائل العلمية إلى بعض الفوائد الصحية أيضًا.

تطورت أجساد البشر، لتكون قادرة على البقاء بدون طعام لعدة ساعات، أو حتى عدة أيام أو أكثر، وفي عصور ما قبل التاريخ، قبل أن يتعلم البشر الزراعة، كانوا صيادين وجامعي الثمار تطوروا من أجل البقاء والازدهار، وكانوا يظلوا لفترات طويلة دون تناول الطعام، وكان يستغرق الأمر الكثير من الوقت والطاقة لاصطياد الفريسة وجمع الثمار.

يمكن أن تؤدي السعرات الحرارية الزائدة والنشاط الأقل إلى زيادة خطر الإصابة بالسمنة ومرض السكري من النوع 2 وأمراض القلب وأمراض أخرى، وهذا ما وصلنا إليه في عصرنا الحالي، فالكثير من البشر يعملوا وفقًا لساعات محددة على المكاتب، ومن ثم العودة إلى المنزل للبقاء أمام شاشات التليفزيون وأجهزة المحمول، لذلك يعد اتباع نظام غذائي صحي أمر ضروري للحفاظ على حياتنا.

تظهر الدراسات العلمية أن الصيام المتقطع قد يساعد في عكس هذه الاتجاهات التي أصبحت مكرر على البشر يوميًا، وتساعدهم في تنظيم عملية الأكل، مقابل الحركة القليلة التي أصبحنا عليها.

هناك عدة طرق مختلفة لأداء الصيام المتقطع، لكنها تعتمد جميعها على اختيار فترات زمنية منتظمة لتناول الطعام والصيام، على سبيل المثال: قد تحاول تناول الطعام لمدة 8 ساعات فقط كل يوم والصيام لبقية الوقت، أو قد تختار تناول وجبة واحدة فقط يوميًا لمدة يومين في الأسبوع، وهناك العديد من المواعيد المختلفة للصيام المتقطع.

يعمل الصيام المتقطع بالشكل التالي، بعد ساعات من عدم تناول الطعام، يستنفد الجسم مخازن السكر ويبدأ في حرق الدهون، ويشير إلى هذا على أنه التبديل الأيضي، طريق إطالة الفترة التي يحرق فيها جسمك السعرات الحرارية التي استهلكها خلال وجبتك الأخيرة ويبدأ في حرق الدهون.

من المهم مراجعة طبيبك قبل البدء في الصيام المتقطع، بمجرد حصولك على الضوء الأخضر لإتباع النظام الغذائي، تصبح الممارسة الفعلية بسيطة. 
يمكنك اختيار نهج يومي يقصر تناول الطعام اليومي على فترة واحدة من 6 إلى 8 ساعات كل يوم، على سبيل المثال: قد تختار تجربة صيام 16/8: الأكل لمدة 8 ساعات والصيام لمدة 16 ساعة.

وهناك طريقة أخرى، تُعرف بالنهج 5: 2، تتضمن تناول الطعام بانتظام 5 أيام في الأسبوع، وفي اليومين الآخرين، تحدد نفسك بوجبة واحدة 500-600 سعرة حرارية، على سبيل المثال: إذا اخترت تناول الطعام بشكل طبيعي في كل يوم من أيام الأسبوع باستثناء يومي الاثنين والخميس، حيث ستكون أيام الوجبة الواحدة.

الفترات الطويلة بدون طعام، مثل فترات الصيام 24 و36 و 48 و 72 ساعة، ليست بالضرورة أفضل بالنسبة لك وقد تكون خطيرة، قد يؤدي الاستمرار في تناول الطعام لفترة طويلة إلى تشجيع جسمك على البدء في تخزين المزيد من الدهون استجابةً للمجاعة.

خلال الأوقات التي لا تتناول فيها الطعام، يُسمح بالماء والمشروبات التي لا تحتوي على سعرات حرارية مثل القهوة من دون سكر والشاي وكافة المشروبات الساخنة مثل اليانسون والأعشاب.

وأثناء فترات الأكل، لابد من تناول الطعام بشكل طبيعي وليس بطريقة جنونية، لأنك تعلم بأنك لا تأكل لعدة ساعات قادمة، لأن لا يمكن أن تفقد وزنك أو تصبح أكثر صحة إذا قمت بتعبئة أوقات التغذية الخاصة بك بأطعمة سريعة السعرات عالية السعرات والأطعمة المقلية كبيرة الحجم والحلوى.







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي