المعارضة في تونس تتهم الرئيس سعيد ووزير الداخلية بإعاقة تنقل أنصارها إلى العاصمة

د ب أ – الأمة برس
2022-10-15

الرئيس التونسي قيس سعيد (أ ف ب)

تونس - وجهت أحزاب من المعارضة التونسية اليوم السبت اتهامات إلى الرئيس قيس سعيد ووزير الداخلية توفيق شرف الدين بإعاقة تنقل أنصارها إلى العاصمة للمشاركة في مظاهرات احتجاجية.

وقالت رئيسة "الحزب الدستوري الحر" المعارض عبير موسي ، في فيديو نشرته اليوم عبر  حسابها الرسمي بموقع "فيسبوك"، إن الرئيس سعيد ووزير الداخلية وجها تعليمات لوكالات الأسفار بمنع إيجار الحافلات للتنقل وتعطيل تنقل المناصرين على الطرقات السيارة ومحطات النقل الجهوية.

وقالت موسي "سنتمسك بحقنا وسنشارك في المسيرة.. وسنقول لك (الرئيس) لن تحكم تونس بالتغول. اليوم سنفصلها".

وينظم الدستوري الحر و"جبهة الخلاص الوطني" اليوم مسيرة بمناسبة الاحتفاء بذكرى جلاء قوات الاستعمار الفرنسي عن تونس، للاحتجاج ضد الغلاء وتدهور الوضع الاجتماعي وضد خارطة الطريق السياسية للرئيس قيس سعيد.

وأعلنت "جبهة الخلاص الوطني" ، التي تضم ائتلافا من أحزاب معارضة أبرزها حركة النهضة الإسلامية في بيان لها ، عن "استنكارها الشديد لتواصل هذه الممارسة السياسية المتخلفة لسلطة الانقلاب التي تعلن للعالم احترام حقّ التظاهر وتمارس التضييق الأمني الواسع".

وأضاف البيان أن الجبهة "تحمل وزير الداخلية شخصيا مسؤولية هذه الانتهاكات وما قد ينتج عنها من توتر وتعبير عن الغضب".

وأعلنت المعارضة عن مقاطعتها للانتخابات البرلمانية المقررة في كانون الأول/ديسمبر المقبل وفق خارطة الطريق التي أعلنها الرئيس سعيد بعد إعلانه في 25 تموز/يوليو 2021 التدابير الاستثنائية وحله البرلمان ودستور 2014 لاحقا بدعوى مكافحة الفساد والفوضى بمؤسسات الدولة.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي