إيقاف رئيس الحكومة التونسي  الأسبق بعد التحقيق معه في قضية التسفير إلى سوريا

د ب أ- الأمة برس
2022-09-20

ترتبط القضية بشبكات التسفير من أجل القتال في سوريا، والتي نشطت خلال السنوات الأولى غداة النزاع المسلح الذي اندلع ضد حكم الرئيس بشار الأسد (ا ف ب)

تونس: أعلن المحامي سمير ديلو، القيادي السابق في حركة النهضة الإسلامية، اليوم الثلاثاء، أن السلطات التونسية قررت إيقاف القيادي بالحركة ورئيس الحكومة الأسبق علي العريض بعد التحقيق معه في القضية المرتبطة بشبكات التسفير للقتال في سوريا.

وقال ديلو للصحفيين قررت "وحدة البحث في جرائم الإرهاب"، إبقاء العريض في الإيقاف، بعد ساعات طويلة من التحقيق استمرت حتى الفجر.

وشغل العريض، وهو نائب زعيم الحركة راشد الغنوشي، منصب وزير الداخلية ثم رئيسا للحكومة بين 2011 و2014,

وكان الغنوشي استدعي أيضا للتحقيق ولكن بعد انتظار أكثر من 12 ساعة،وسيعاود التحقيق معه اليوم الثلاثاء، وفق ما ذكره المحامي ديلو.

ونددت حركة النهضة في بيان بظروف التحقيق وأضافت إنه " شكلا من أشكال التعذيب والتنكيل في قضايا ملفقة وتهم كيدية وتعتبره انتهاكا صارخا لحقوق الإنسان ونيلا من الكرامة".

وترتبط القضية بشبكات التسفير من أجل القتال في سوريا، والتي نشطت خلال السنوات الأولى غداة النزاع المسلح الذي اندلع ضد حكم الرئيس بشار الأسد. وتنفي الحركة التي صعدت إلى الحكم بعد انتخابات 2011 التي أعقبت الثورة، أي صلات لها بتلك الشبكات.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي