الفلفل الأسود.. الصحة بنكهة التوابل

زهرة الخليج
2022-08-27

الفلفل الأسود.. الصحة بنكهة التوابل (زهرة الخليج)

الفلفل الأسود ثمرة لنبات الفلفل الأسود من عائلة Piperaceae، وهو يستخدم كنوع من التوابل، وأيضاً لأغراض طبية، منذ العصور القديمة، وعلى نطاق واسع في العالم. اللافت في الفلفل الأسود أنه ليس نباتاً موسمياً، لذلك هو متاح طوال العام. وتمنحه مادة البيبيرين الكيميائية الموجودة فيه الطعم الحريف. وبسبب خصائصه المضادة للبكتيريا، يستخدم للحفاظ على الطعام، وهو أيضاً عامل ممتاز ضد الالتهابات.
 وينظر إلى الفلفل الأسود على أنه مصدر غني بالمعادن، مثل: البوتاسيوم والكالسيوم والمغنيسيوم والفوسفور والصوديوم والفيتامينات، مثل: الثيامين والريبوفلافين والنياسين وفيتامين (B6)، وفقاً لقاعدة بيانات المغذيات الوطنية لوزارة الزراعة الأميركية. وتشتمل العناصر الغذائية الأخرى على فيتامين (E)، وحمض الفوليك، وفيتامين (K)، كما يحتوي على نسبة عالية من الألياف الغذائية، وكمية معتدلة من الكربوهيدرات والبروتين.
 ويساعد الفلفل الأسود في إنقاص الوزن، ويعالج الجيوب الأنفية والربو واحتقان الأنف، كما أنه يقلل خطر الإصابة بالسرطان، وأمراض القلب والكبد. 

 1. يمنع السرطان
 مضادات الأكسدة في الفلفل يمكن أن تمنع أو تصلح الأضرار التي تسببها الجذور الحرة، وبالتالي تساعد في الوقاية من السرطان، وأمراض القلب، والأوعية الدموية ومشاكل الكبد. والجذور الحرة هي المنتجات الثانوية للاستقلاب الخلوي، التي تهاجم الخلايا السليمة، وتسبب تحور الحمض النووي في الخلايا السرطانية.
 والمواد المضادة للأكسدة تحيد هذه المركبات الضارة، وتحمي الجسم من العديد من المشاكل الناتجة عنها، كما تحمي من أعراض الشيخوخة المبكرة، مثل: التجاعيد، بقع العمر، الضمور البقعي، وفقدان الذاكرة.
 
 2. يحسن الهضم: 
 يزيد استهلاك الفلفل إفراز حمض الهيدروكلوريك في المعدة، ما يسهل عملية الهضم. والهضم السليم ضروري لتجنب الإسهال، والإمساك، والمغص. كما يساعد الفلفل على منع تكوين غازات الأمعاء، وعندما يضاف إلى النظام الغذائي، يمكن أن يعزز التعرق والتبول. 
 والتعرق يزيل السموم، وينظف المسام من الأجسام الغريبة، التي قد تكون استقرت هناك، كما أنه يزيل الماء الزائد. وعند التبول، يمكن التخلص من حمض اليوريك واليوريا والماء الزائد والدهون، لأن 4% من البول هي الدهون. كما يساعد الهضم الجيد في إنقاص الوزن، ويجعل أداء جسمك أفضل، ويمنع الأمراض المعدية المعوية الحادة. وبما أن الفلفل الأسود طارد للريح بطبيعته، فإنه يطرد الغاز بسهولة من الجسم في حركة هبوطية صحية، حيث إن الغاز المتصاعد يمكن أن يكون خطيراً لأنه يمكن أن يسبب ضغطاً على تجويف الصدر العلوي، والأعضاء الحيوية الأخرى.
 
 3. فقدان الوزن: 
 الفلفل يساعد في انهيار الخلايا الدهنية، وعندما تنقسم الخلايا الدهنية إلى أجزاء، تتم معالجتها من قبل الجسم، والتخلص منها بسهولة بواسطة العمليات الأخرى، والتفاعلات الإنزيمية، بدلاً من الاستقرار في جسمك وتجعلك تعاني السمنة والوزن الزائد. ويعتبر شاي الأيورفيدا المصنوع من الفلفل الأسود، أحد أنواع الشاي الموصى بها لفقدان الوزن.
 
 4. العناية بالبشرة: 
 الفلفل يساعد على علاج البهاق، وهو مرض جلدي يؤدي إلى فقدان بعض مناطق الجلد تصبغها الطبيعي، وتتحول إلى اللون الأبيض، ووفقاً للباحثين في جامعة ولاية أوريغون للعلوم والصحة، فإن محتوى البيبرين من الفلفل يمكن أن يحفز الجلد لإنتاج الصبغة. والعلاج الموضعي للبيبرين مع العلاج بالأشعة فوق البنفسجية أفضل من العلاجات الأخرى الأكثر قسوة والأكثر كيميائية للبهاق، كما يقلل فرص حدوث سرطان الجلد، نتيجة العلاج بالأشعة الراديوية.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي