تسجيل أربع إصابات جديدة ب الحمى في كوريا الشمالية

أ ف ب - الأمة برس
2022-08-25

الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون في اجتماع مخصص لكوفيد في 10 آب/أغسطس 2022 في بيونغ يانغ (اف ب)

أعلنت كوريا الشمالية أن أربع إصابات جديدة "بالحمى" سجلت على أراضيها، مشيرة إلى أنها تشتبه بارتباطها ب"الوباء الخبيث" بعد أسبوعين على إعلان "انتصارها الكبير" على كوفيد-19.

وذكرت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية الخميس أن أربع إصابات جديدة بالحمى سجلت في 23 آب/أغسطس في مقاطعة ريانغانع على الحدود مع الصين، مستندة في معلوماتها على بيانات من السلطات الصحية.

واضافت أنه "تم عزل المنطقة التي ظهرت فيها الإصابات الأربع بالحمى على الفور وفي الوقت نفسه حشدت (السلطات) بسرعة فرق الاوبئة المتنقلة وفرق التشخيص والعلاج السريع".

وتابعت أن السلطات العامة "تتخذ أيضا إجراءات للتحقيق في مصدر هذه البؤرة الوبائية".

وتتحدث كوريا الشمالية عن "مصابين بالحمى" بدلا من مرضى كوفيد ربما بسبب نقص وسائل إجراء الاختبارات.

وفي أيار/مايو، أكد النظام المعزول الذي فرض إغلاقا صارما لحدود البلاد منذ بداية الوباء، وجود متحورة أوميكرون في العاصمة بيونغ يانغ.

وقال الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون الذي أصيب بالفيروس في وقت سابق من هذا الشهر أنه حقق "انتصارا كبيرا" ضد الفيروس وأمر برفع جميع القيود تقريبًا مثل الالتزام بوضع كمامة بينما لم ترصد أي إصابات جديدة.

وسجلت البلاد حوالى 4,8 ملايين "إصابة بالحمى" منذ نهاية نيسان/أبريل بينها  74 وفاة فقط بمعدل وفيات بلغ رسميا 0,002 بالمئة، حسب وسائل الإعلام الحكومية.

ولم تسجل أي إصابة منذ 29 تموز/يوليو.

ويشكك الخبراء بما في ذلك منظمة الصحة العالمية، في إحصاءات بيونغ يانغ الصحية وسيطرتها على تفشي المرض.







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي