اليورو يتراجع إلى أدنى مستوياته مقابل الدولار منذ 20 عامًا  

أ ف ب-الامة برس
2022-08-23

 

 صورة التٌطت في الثامن من آذار/مارس 2019 في ليل في فرنسا تُظهر عملات يورو وعملات اثنين يورو (أ ف ب)

بروكسل: تراجع سعر اليورو الثلاثاء 23أغسطس2022، إلى أدنى مستوياته خلال عقديْن في مواجهة الدولار الأميركي، بحيث أكّد انكماش النشاط في منطقة اليورو في آب/أغسطس مخاوف الصرّافين من تداعيات أزمة الطاقة.

وعند نحو الساعة 09,15 بتوقيت غرينتش، بلغت نسبة تدني اليورو 0,04% إلى 0,9939 دولار، بعدما وصل إلى 0,9901 دولار، وهو مستوى غير مسبوق منذ كانون الأول/ديسمبر 2002 سنة بدء تداوله.

وانخفض مؤشر نشاط القطاع الخاص في منطقة اليورو إلى 49,2 نقطة في آب/أغسطس، وهو أدنى مستوى له في 18 شهرًا، ما يدلّ على انكماش في النشاط.

وحذّر جاك ألين رينولدز، المحلّل في مركز "كابيتال ايكونوميكس"  للأبحاث الاقتصادية، من أن "هذه الأرقام تؤكّد السيناريو الذي طرحناه بشأن التشديد الضروري لسياسة البنك المركزي الأوروبي في وقت يدخل الاقتصاد في حالة ركود".

أمّا أداء الجنيه الاسترليني مقابل الدولار فكان أفضل، بحيث سجّل سعره 1,1775 دولار عند الساعة 09,15 بتوقيت غرينتش، حيث ظل مؤشر مديري المشتريات البريطاني فوق 50 نقطة في آب/أغسطس.

تراجعت العملتان لعدة جلسات بعد الإعلان عن وقف تسليم الغاز الروسي عبر خط أنابيب الغاز نورد ستريم 1 بين 31 آب/أغسطس و 2 أيلول/سبتمبر.

ويقول المحلّل لدى شركة "ويسترن يونيون" غيوم دوجان "في مواجهة خطر النقص الذي يهدد أوروبا هذا الشتاء، نلاحظ حساسية للأسعار إزاء أي خبر سيء".

ويلفت إلى أن اليورو يواجه أيضًا صعوبة في مواجهة الدولاريْن الأسترالي والكندي، بالإضافة إلى أنها عند أدنى مستوياتها مقابل الفرنك السويسري منذ 2015.

وتدور التساؤلات الآن حول المستوى الذي يمكن أن يتدنّى إليه اليورو.

ويشير لي هاردمان، وهو محلّل لدى مؤسسة "ميتسوبيشي فاينانشل غروب" المصرفية اليابانية، إلى أن"قوة الدولار تعتمد جزئيًا على فكرة أن الاحتياطي الفدرالي الأميركي سيُصدر رسالة بشأن سياسة نقدية صارمة خلال ملتقى جاكسون هول" حيث سيجتمع حكام المصارف المركزية في نهاية الأسبوع.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي