جيف بيزوس يحضر العرض الأول لمسلسل "سيد الخواتم" الجديد البالغة ميزانيته مليار دولار

أ ف ب - الأمة برس
2022-08-16

مؤسس "امازون" جيف بيزوس والشخصية الإعلامية الأميركية لورن سانشيز خلال حضورهما العرض الأول لمسلسل "ذي رينغز أوف باور"، أحدث أجزاء سلسلة "ذي لورد أوف ذي رينغز"، في لوس أنجليس في 15 آب/أغسطس 2022 (ا ف ب)لوس انجليس - شهدت لوس أنجليس مساء الاثنين العرض الأول لمسلسل "ذي رينغز أوف باور"، أحدث أعمال سلسلة سيد الخواتم (ذي لورد أوف ذي رينغز)، بحضور جيف بيزوس رئيس مجموعة "أمازون" المنتجة لهذا العمل الذي وُصف بأنه الأغلى في التاريخ مع ميزانية إنتاج بلغت مليار دولار.
هذا المسلسل الذي ينطلق عرضه في الثاني من أيلول/سبتمبر على منصة أمازون، أثار اهتماماً كبيراً لدى بيزوس، مؤسس المجموعة العملاقة في مجال التجارة الإلكترونية التي خاضت غمار خدمات البث التدفقي.

وبدأ العمل على هذا الاقتياس الطموح المستوحى من عالم "سيد الخواتم" الذي أنشأه الكاتب جي آر آر تولكين في رواياته، عندما اشترت "أمازون برايم" حقوقه في مقابل 250 مليون دولار، قبل حوالى خمس سنوات.

وتخطط "أمازون" لطرح المسلسل على خمسة مواسم، يستمر كل منها عشر ساعات.

وقد انضم جيف بيزوس إلى نجوم ومنتجي المسلسل مساء الاثنين في استوديوهات كولفر في لوس أنجليس، حيث عُرضت أول حلقتين قبل عرض ضوئي كبير استُخدمت فيه عشرات المسيّرات المضاءة.

ووصفت المنتِجة ليندسي ويبر ميزانية المليار دولار بأنها "عنوان رئيسي جذاب للغاية يحب الناس التحدث عنه"، لكنها وعدت المشاهدين بأن يروا أن نتيجة هذه الأموال "ظاهرة بوضوح على الشاشة".

وقالت خلال مرورها على السجادة الحمراء لوكالة فرانس برس إن التكلفة الهائلة للمسلسل مردها إلى "إنتاج مواسمه الخمسة".

وأضافت "إذا نظرت إلى تكلفة صنع فيلم روائي، على سبيل المقارنة، فنحن أمام صفقة رابحة حقا"، في إشارة إلى الأفلام الضخمة لاستوديوهات هوليوود الأكثر شهرة.

وتدور أحداث "رينغز أوف باور" قبل 4 آلاف عام من ثلاثية الأفلام التي أخرجها بيتر جاكسون والكتب الأصلية، خلال "العصر الثاني"، وهي فترة تاريخية خيالية في هذا العالم المتخيل اخترعها تولكين وقدم عنها تفاصيل قليلة نسبياً.

كما أن طاقم المسلسل مغمور نسبياً على مستوى العالم.

ويؤدي كل من مورفيد كلارك وروبرت أرامايو دوري إلروند وغالادرييل في عمر أصغر بكثير، وهما من الشخصيات المألوفة لمحبي السلسلة.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي