إطلاق النار في كاليفورنيا جريمة كراهية استهدفت تايوانيين

د ب أ – الأمة برس
2022-05-17

شرطة مدينة بوفالو بولاية نيويورك الأميركية أمام سوبرماركت بعد حادث إطلاق نار في 14 أيار/مايو 2022 (ا ف ب)

لوس أنجليس - أفاد مسؤولو مكتب مأمور مقاطعة أورانج في وقت متأخر أمس الاثنين، بالتوقيت المحلي، بأن دافع المشتبه به في حادث إطلاق النار على كنيسة في ولاية كاليفورنيا يوم الأحد كان، على ما يبدو، كراهية المجتمع التايواني على نحو مرتبط بالسياسة.

وذكرت صحيفة لوس أنجليس تايمز أن المحققين لم يعلنوا سوى القليل من التفاصيل، إلا أنهم قالوا إن تحقيقاتهم تشير إلى أن الهجوم القاتل كان حادث كراهية ذي دوافع سياسية.

وقال مأمور مقاطعة أورانج، دون بارنيز: "نعتقد، بناء على ما اكتشفناه حتى الآن، أنه (المشتبه به) استهدف المجتمع التايواني بشكل خاص، وهذا (مكان) يمثل هذا المجتمع"، مشيرا إلى كنيسة إرفاين المشيخية التايوانية في لاجونا وودز، التي استهدفها الهجوم.

وتم تحديد هوية المشتبه به في إطلاق النار - الذي خلف قتيلا وخمسة مصابين – باسم ديفيد وينوي تشو /68 عاما/، من لاس فيجاس.

وقال بارنيز إنه من بين الأدلة التي تم العثور عليها ملاحظات مكتوبة بالصينية تركها تشو في سيارته، وهي تظهر أنه لا يعتقد أنه ينبغي لتايوان أن تكون دولة مستقلة عن الصين.

وأفادت مصادر السلطات التنفيذية بأن المحققين عثروا على مذكرة مكتوبة بخط اليد في السيارة تظهر دوافع وتفكير المشتبه به.

وفتح مكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي تحقيقا في جريمة كراهية بشأن حادث إطلاق النار، وفقا للمديرة المساعدة المسؤولة عن مكتب لوس أنجليس بالمكتب.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي