الشيخ محمد بن زايد يتعهد مع ماكرون بتعزيز استقرار الشرق الأوسط

وكالات - الأمة برس
2022-05-06

 الشيخ محمد بن زايد آل نهيان مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في لقاء سابق ( ارشيف - وام)أبوظبي - أبدى ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، تطلعه إلى مزيد من التعاون مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، خلال الفترة المقبلة؛ لدفع العلاقات الثنائية إلى الأمام لمصلحة البلدين.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي بين "بن زايد" وماكرون، وفقاً لما أوردته وكالة أنباء الإمارات (وام)، اليوم الجمعة 6-5-2022، من أجل تهنئة الأخير بفوزه بولاية رئاسية ثانية.

وأكد ولي عهد أبوظبي مواصلة العمل المشترك مع ماكرون من أجل تعزيز السلام والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط والعالم.

وبحث بن زايد مع ماكرون علاقات الشراكة الاستراتيجية بين دولة الإمارات وفرنسا، وسبل دعمها والارتقاء بها في مختلف المجالات.

من جانبه شدد الرئيس الفرنسي على عمق العلاقات التي تجمع بين بلاده ودولة الإمارات.
وفي 24 أبريل الماضي، فاز ماكرون بالانتخابات الرئاسية الفرنسية على حساب منافسته زعيمة "التجمع الوطني" اليميني المتطرف مارين لوبان.

وشهدت فترة الرئيس الفرنسي الأولى تفاهماً كبيراً بينه وبين ولي عهد أبوظبي في العديد من الملفات، خصوصاً فيما يتعلق بعمليات فرنسا لـ"مواجهة الإرهاب" في دول شمال أفريقيا.

وخلال زيارة ماكرون لأبوظبي، في ديسمبر الماضي، وقع البلدان صفقة بأكثر من 18 مليار دولار لتوريد 80 طائرة رافال، و12 طائرة هيلوكوبتر "كاراكال" الفرنسيتين للإمارات.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي