إطلاق سراح صحافية تونسية بعد توقيفها لانتقادها وزارة الداخلية

أ ف ب-الامة برس
2022-04-15

متظاهرون تونسيون ضد سياسة الرئيس قيس سعيد في العاشر من نيسان/ابريل 2022 (أ ف ب)   

تونس: أطلق الجمعة 15ابريل2022، سراح صحافية تونسية إثر توقيفها بسبب انتقادات شديدة وجهتها إلى وزارة الداخلية على مواقع التواصل الاجتماعي، على ما أفاد محاميها وكالة فرانس برس.

والخميس قالت نقابة الصحافيين التونسيين في بيان "أذن وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بأريانة الخميس بالاحتفاظ بالصحفية شهرزاد عكاشة اثر تدوينات أدانت فيها الممارسات الأمنية ضدها، ووجه لها وكيل الجمهورية شبهة ازعاج الغير على شبكات الاتصالات العمومية".

وبيّن المحامي سمير ديلو أن عكاشة تبقى على ذمة التحقيق القضائي.

مثلت شهرزاد عكاشة أمام التحقيق للاستماع لها في شكاية تقدمت بها وزارة الداخلية في حقها اثر نشرها تدوينات "تنتقد فيها تسيير الوزارة"، حسب النقابة.

تُعرف عكاشة بانتقادها لقرارات الرئيس التونسي قيس سعيّد الذي احتكر السلطات في البلاد منذ 25 تمّوز/يوليو الفائت.

وكتبت قبل توقيفها بيومين تدوينة على فيسبوك قالت فيها متوجهة لوزير الداخلية توفيق شرف الدين بأن "كلابك (في اشارة الى الشرطة) يا توفيق ضربوني".

وقالت عكاشة في تصريح لتلفزيون خاص محلي الثلاثاء انه تم التحقيق معها من قبل في اطار هذه القضية بتهمة "المس من كرامة وزير الداخلية ورئيس الجمهورية والأمن القومي".

واعتبرت نقابة الصحافيين أن توقيف عكاشة "مؤشر خطير في السعي إلى التضييق على حرية التعبير والصحافة ونسف أسسها القانونية والحقوقية".

نهاية آذار/مارس الفائت اتهمت النقابة السلطات ب"توظيف وسائل الدولة" "لتلجيم" الصحافيين وجاء ذلك اثر قرار توقيف صحافي رفض طلبا من قوات الأمن للكشف عن مصادره في خبر نقله لراديو محلى.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي