مقدم البرامج الأميركي جو روغان يعتذر عن تصريحات عنصرية

ا ف ب – الأمة برس
2022-02-06

صورة مؤرخة للمقدم الأميركي المثير للجدل جو روغان في 10 ديسمبر 2021 في لاس فيغاس (ا ف ب)

نيويورك: اعتذر المقدم الأميركي المثير للجدل جو روغان المتهم بنشر معلومات مضللة حول وباء كوفيد-19 عبر تدويناته الصوتية، السبت عن تصريحات عنصرية فيما أزالت منصة "سبوتيفاي" عشرات الحلقات التي قدمها، وفقا لصحيفة "نيويورك تايمز".

وفي مقطع فيديو نشر على "إنستغرام"، قدم روغان "اعتذارا صادقا ومتواضعا" عن "أكثر أمر جعلني أندم وأشعر بالخزي لأنني تحدثت به علنا".

وأقر بأن استخدامه كلمة "زنجي" في برامجه خلال السنوات ال12 الماضية والتي جمعت بمقطع فيديو حديث، يبدو الآن "فظيعا، حتى بالنسبة إلي".

وأشار أيضا إلى أنه حذف حلقة من تدويناته الصوتية قارن فيها وجوده في حي يسكنه أشخاص سود بفيلم "بلانيت أو ذي إيبس" (كوكب القرود).

ومع برنامجه "ذي جو روغان إكسبيرينس" الذي يبث حصرا على منصة "سبوتيفاي" منذ العام 2020 مقابل 100 مليون دولار، تعرض جو روغان لانتقادات قبل أيام قليلة من شخصيات اعتبرته خطيرا إذ يترك المجال مفتوحا لنشر معلومات مضللة حول الجائحة.

وأعرب المغني الأميركي الكندي نيل يونغ عن احتجاجه على محتوى مدوّنات روغان الصوتية، مطالبا "سبوتيفاي" بحذف أعماله الموسيقية، وسرعان ما انضم إليه زملاؤه السابقون كروسبي وستيلز وناش، وكذلك المغنية جوني ميتشل، ما تسبب بموجة اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي ودعت المشتركين في "سبوتيفاي" إلى إلغاء اشتراكهم.

وبحسب ما أوردت "نيويورك تايمز" السبت، أزالت "سبوتيفاي" بتكتم 70 حلقة من "ذي جو روغان إكسبيرينس" في الأيام الأخيرة.

والخميس، دافع رئيس "سبوتيفاي" دانيال إك عن العقد الحصري الموقع بين شركته وجو روغان، مشيرا إلى أن هذا الاتفاق مهم للمجموعة الرائدة في مجال البث التدفقي، مع تأكيد عدم اتفاقه مع روغان على "كثير من الأشياء".

وأكد جو روغان في اعتذاره على "إنستغرام" أنه "لم يكن عنصريا مطلقا".

وأوضح أنه "لا يوجد سياق واحد يسمح لأي شخص أبيض" بأن يقول تلك الإهانة.

وتابع "لا يمكنني العودة بالزمن وتغيير ما قلته... لكنني آمل بأن يكون هذا الأمر علّم كثرا مدى الإساءة التي تحملها هذه الكلمة عندما يقولها شخص أبيض".








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي