الخارجية المغربية تؤكد التزامها باستئناف العملية السياسية الخاصة بإقليم الصحراء

الاناضول
2022-01-13

وزير الخارجية المغربية، ناصر بوريطة (الاناضول)

الرباط: أكد المغرب، الخميس 13يناير2022، التزامه باستئناف العملية السياسية المتعلقة بإقليم الصحراء على أساس المبادرة المغربية للحكم الذاتي، وفي إطار مسلسل الموائد المستديرة بحضور الأطراف الأربعة.

جاء ذلك بحسب بيان لوزارة الخارجية المغربية، عقب محادثات جمعت وزيرها ناصر بوريطة في العاصمة الرباط، مع مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى إقليم الصحراء ستيفان دي ميستورا.

وحضر اللقاء، الممثل الدائم للمملكة المغربية لدى هيئة الأمم المتحدة عمر هلال.

وذكر البيان، أن الوفد المغربي "جدد خلال المباحثات التأكيد على أُسس الموقف المغربي كما ورد في خطابي الملك محمد السادس بمناسبة الذكرى الـ45 والـ46 للمسيرة الخضراء".

وأوضح أن الملك "أكد في الخطابين التزام المغرب باستئناف العملية السياسية تحت الرعاية الحصرية لهيئة الأمم المتحدة للتوصل إلى حل سياسي على أساس المبادرة المغربية للحكم الذاتي، وفي إطار مسلسل الموائد المستديرة، وبحضور الأطراف الأربعة (المغرب والجزائر والبوليساريو وموريتانيا)".

وتندرج الزيارة الإقليمية لميستورا، بحسب البيان، "في إطار تنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 2602، المعتمد بتاريخ 29 أكتوبر (تشرين الأول) 2021 الذي جددت فيه الهيئة التنفيذية للأمم المتحدة دعوتها لكل الأطراف مواصلة مشاركتهم في مسلسل الموائد المستديرة، بروح من الواقعية والتوافق، من أجل الوصول إلى حل سياسي وواقعي وعملي ودائم وقائم على أساس التوافق".

والأربعاء، بدأ دي ميستورا زيارته الأولى إلى المغرب، في مستهل جولة بالمنطقة تشمل أيضا الجزائر وموريتانيا.

وقال ستيفان دوجاريك متحدث الأمين العام الأمم المتحدة بمؤتمر صحفي الأربعاء، إن "المبعوث الأممي يتطلع خلال الزيارة للاستماع إلى آراء جميع المعنيين حول كيفية إحراز تقدم نحو استئناف بنّاء للعملية السياسية بشأن إقليم الصحراء".

وأضاف: "كما أنه يخطط لزيارة الجزائر ونواكشوط (عاصمة موريتانيا) خلال هذه الرحلة"، دون أن يقدم تواريخ محددة.

وأعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، في 6 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، تعيين دي ميستورا مبعوثه إلى إقليم الصحراء، خلفا للألماني هورست كوهلر الذي استقال في 22 مايو/أيار 2019.

وتقترح الرباط حكما ذاتيا موسعا للإقليم تحت سيادتها، بينما تدعو "البوليساريو" إلى استفتاء لتقرير‎ المصير، وهو طرح تدعمه الجزائر (جارة المغرب)، التي تستضيف لاجئين من الإقليم.​​​​​​​







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي