"القوى الوطنية الليبية" تقترح عقد انتخابات متتابعة تبدأ بالبرلمانية

2022-01-04

المستشارة الأممية ستيفاني وليامز (د ب أ)

طرابلس: اقترحت "القوى الوطنية من أجل التغيير" الليبية، إجراء الانتخابات في البلاد متتابعة بداية من "البرلمانية".

جاء ذلك خلال اجتماع عقدته المستشارة الأممية ستيفاني وليامز، والقائم بأعمال رئيس البعثة الأممية ريزدون زينينغا، الإثنين، مع ممثلي القوى التي تضم مجموعة من الأحزاب الليبية بمقر البعثة بالعاصمة طرابلس، وفق تغريدة نشرتها وليامز، الثلاثاء 4يناير2022.

وقالت المستشارة الأممية: "في إطار مشاوراتي المستمرة مع الفاعلين السياسيين الليبيين، التقيتُ أمس (الإثنين) بصحبة القائم بأعمال رئيس البعثة (الأممية) بممثلي القوى الوطنية من أجل التغيير وذلك في مقر البعثة".

وأضافت: "استعرضوا (ممثلو القوى) مقترحهم حول اجراء الانتخابات بطريقة متتابعة مع البدء بالانتخابات النيابية أولا".

وتابعت: "جددنا التأكيد على الحاجة إلى مواصلة المضي قُدما للأمام وتحقيق تطلعات 2.8 مليون مواطن ليبي تسجلوا للتصويت بالانتخابات".

وكان من المفترض أن تجرى الانتخابات الرئاسية في 24 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، وفق الخطة التي ترعاها الأمم المتحدة، غير أن مفوضية الانتخابات أعلنت قبل موعدها المقرر بيومين، تعذر إجرائها واقترحت تأجيلها إلى 24 يناير/ كانون الثاني الجاري، فيما اقترح مجلس النواب (البرلمان) إجراءها بعد 6 أشهر.

وجاء تعذر إجراء الانتخابات، جراء خلافات بين مؤسسات رسمية ليبية، لا سيما بشأن قانوني الانتخاب ودور القضاء في هذا الاستحقاق.

ويأمل الليبيون أن تساهم هذه الانتخابات في إنهاء صراع مسلح عانى منه بلدهم الغني بالنفط؛ فبدعم من دول عربية وغربية ومرتزقة أجانب، قاتلت مليشيا اللواء المتقاعد خليفة حفتر لسنوات حكومة الوفاق الوطني السابقة المعترف بها دوليا.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي