إكسبو2020 دبي.. الخضرة والجمال أقرب إلى الطبيعة الأم. 

الأمة برس
2022-01-03

صورة لأكسبو دبي   (وام )

دبي - الأمة برس - اهتمت الكثير من الأجنحة المشاركة في "إكسبو 2020 دبي" بالطبيعة، لكن عشاق هذه المساحات القريبة من القلب، والمريحة لكل المخلوقات، على موعد مع تجارب خاصة في بعض الأجنحة التي تنقل زوارها إلى عالم آخر من الخضرة والجمال أقرب إلى الطبيعة الأم

جناح سنغافورة يعد من أكثر الأجنحة خضرة في إكسبو 2020 دبي هذا العام، حيث يضم أكثر من 170 نوعاً من النباتات، ضمن طبقات مختلفة من المساحات الخضراء في أماكن متنوعة من الجناح تلفت أنظار الزائرين فور الدخول من بوابة الاستدامة

ومن الحدائق المعلقة، إلى الجدران الرأسية التي تتميز بنباتات ذات قيمة عرقية نباتية، تحيط المساحات الخضراء الجاذبة وتلك ثلاثية الأبعاد بالزوار. ولأجل إعداد المناظر الطبيعية الخضراء والمتعددة الطبقات في جناح سنغافورة، تم شراء العديد من النباتات من مشاتل دبي "للتنبيت والنمو المسبق" منذ عام 2019، كما جرى زرع أكثر من 150 شجرة ونخلة في موقع الجناح

أما في الجناح الماليزي، حيث ترافق الزوار ثلاثة "جدران خضراء" أو حدائق عمودية صغيرة، أثناء سيرهم على المنحدر المتعرج الذي يقودهم إلى قاعات العرض داخل الجناح، وهناك يمكن للزائر عيش تجربة طبيعية حية تبقى خالدة في ذهنه على امتداد العمر

وتم تصميم قاعة على طراز الغابات المطيرة في الجناح المحاط بنحو 3000 شجرة، لينغمس الزوار في أجواء من الطبيعة مع التأثيرات المرئية والصوتية للعواصف الرعدية والضباب ونداءات الحيوانات، وكذلك المياه المتدفقة ووفرة أوراق الشجر الخضراء. كما تعرض خرائط الإسقاط ثلاثية الأبعاد العديد من أنواع الحيوانات الشهيرة في البلاد

أما جناح السويد فاسمه يعبر عن مضمونه، فقد اتخذ الجناح اسم "الغابة"، وهو عبارة عن 2500 متر مكعب من الأخشاب القادمة من غابات منطقة "سوديرباركي"، وهدفه تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، ليعبر عن هوية الحياة السويدية وخطط التشجير والاهتمام بالطبيعة في هذه البلاد الساحرة

ويعتمد تصميم الجناح السويدي على فكرة تنوع واتساع مساحات الغابات في البلاد، إذ تحاكي المساحات الموجودة داخل أروقة الجناح، تشكيلات الغابات والأشجار العملاقة والهضاب.....







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي