الصين تطلق مجموعة عملاقة للفلزات الأرضية النادرة الضرورية للتقنيات المتقدمة

أ ف ب - الأمة برس
2021-12-23

 بينغ دوين دوين، جاب الحظ في الألعاب الاولمبية الشتوية في بكين 2022 في هوباي في 22 كانون الأول/ديسمبر 2021(ا ف ب)

أطلقت الصين الخميس "المجموعة الصيني للمعادن النادرة" (تشاينا رير غرث غروب) وهي شركة عملاقة للمعادن النادرة، المواد الضرورية للتقنيات المتقدمة على خلفية التنافس والتوتر مع واشنطن.

والدولة الآسيوية العملاقة هي أكبر منتج للمعادن النادرة في العالم، وهي مجموعة من 17 معدنا مستخدمة خصوصا في الهواتف الذكية وشاشات البلازما والمركبات الكهربائية وفي الأسلحة أيضا.

وأعلنت الحكومة الصينية في مرسوم إنشاء "مجموعة تشاينا للمعادن النادرة" المرتبطة مباشرة بالدولة. وأنشئت هذه المجموعة نتيجة اندماج ثلاث شركات كبيرة هي "مجموعة تشانتشو للمعادن النادرة" و"شينالكو" و"تشاينا ماينميتالز كورب".

وخلافا لما يوحي به اسمها، المعادن النادرة وفيرة نسبيا. لكنّ خصائصها الكهرومغناطيسية وهي حيوية في القطاع، تجعل منها معادن استراتيجية.

في العام 2019، حصلت الولايات المتحدة على 80 في المئة من وارداتها من المعادن النادرة من الصين، بحسب هيئة المسح الجيولوجي الأميركية. أما الاتحاد الأوروبي فحصل من الصين على 98 في المئة منها، وفق تقرير المفوضية الأوروبية الصادر في أيلول/سبتمبر 2020.

والصين غنية بالمعادن النادرة، لكن هيمنتها تعود أساسا إلى استثمارات عامة ضخمة بالإضافة إلى شبكة كبيرة لتكرير المواد الخام، وهي بنية تحتية لا تملكها إلا حفنة من البلدان.

وفي إطار المشاحنات التجارية والجيوسياسية، تشعر الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بالقلق من الاعتماد المفرط على العملاق الآسيوي في هذا المجال ويسعان إلى تنويع إمداداتهما.

من جهة ثانية، حددت بكين حصص تصدير هذه المواد لحماية مواردها المهددة بالاستنفاد.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي