قتيل وجريحان في اشتباكات مسلّحة في مدينة سبها في جنوب ليبيا

أ ف ب-الامة برس
2021-12-14

مقاتلون موالون لحكومة الوفاق الوطني في طرابلس خلال اشتباكات مع القوات الموالية للمشير خليفة حفتر في منطقة جنوب العاصمة الليبية طرابلس في 1 حزيران/يونيو 2020 (أ ف ب)

طرابلس: وقعت اشتباكات مسلحة ليل الاثنين الثلاثاء بين عناصر من الشرطة المحلية وجماعة موالية للمشير خليفة حفتر، الرجل القوي في شرق ليبيا، في مدينة سبها في جنوب ليبيا، أسفرت عن مقتل شخص وجرح اثنين، حسبما أعلن مركز سبها الطبي الثلاثاء.

وأعلن المركز في بيان مقتضب نشره على صفحته عبر فيسبوك، "استقبلنا ليلة البارحة ونتيجة للأحداث الواقعة بالمدينة عدد (2) جرحى وعدد (1) من القتلى".

وقالت مديرية أمن سبها في بيان "قامت ميليشيا مسلّحة مدجّجة بالأسلحة الثقيلة والمدرّعات التابعة لميليشيات الكرامة (اسم العملية لعسكرية التي أطلقها حفتر عام 2014) بإمرة المدعو مبروك سبحان بالتعدي الصارخ على ممتلكات المديرية (...) وسرقة مركبات الشرطة عدد 11 تابعة لمديرية أمن سبها بقوة السلاح".

وبحسب البيان، "اعترضت هذه الميليشيا أعضاء هيئة الشرطة وتوجهت بهم لقاعدة براك ببلدية الشاطئ".

وتُظهر صور ومقاطع فيديو بثتها وسائل إعلام محلية إطلاق نار كثيف في وسط سبها الثلاثاء قبل الفجر.

وأدانت مديرية أمن سبها هذه الأحداث التي تهدف" بحسب قولها، "لزعزعة الاستقرار وخلق الفوضى بفزّان" في جنوب ليبيا.

ونقلت وسائل إعلام عن مصادر محلية قولها إن المدارس والخدمات العامة أُغلقت الثلاثاء في كافة أنحاء المدينة.

وأطلق المشير خليفة حفتر في كانون الثاني/يناير 2019 عملية للسيطرة على الجنوب الغربي الغني بالنفط واستولى على أكبر مدنه سبها بدون قتال تقريبا.

وأمر المشير البالغ 77 عاما والذي يسيطر على شرق البلاد وجزء من جنوبها، مقاتليه بغزو طرابلس حيث مقر حكومة الوفاق السابقة المعترف بها من الأمم المتحدة. وصُدَّت قواته في حزيران/يونيو 2020 من المقاتلين الموالين للحكومة بدعم عسكري من تركيا.

بعد فشله في السيطرة على العاصمة، جرى حوار بين الأفرقاء الليبيين برعاية الأمم المتحدة أفضى الى اتفاق لوقف إطلاق النار في تشرين الأول/أكتوبر 2020، ثم تشكيل حكومة مكلفة قيادة المرحلة الانتقالية في آذار/مارس 2021، وإقرار إجراء انتخابات رئاسية وتشريعية في 24 كانون الأول/ديسمبر. ثم فُصل الموعدان في وقت لاحق فيما تسيطر حالة من الغموض حول مصير الانتخابات التي يُفترض أن تطوي صفحة النزاع.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي