«المحامل» ينعش الحرف التقليدية المرتبطة بالتراث البحري

قنا
2021-12-03 | منذ 2 شهر

المحامل من الحرف التقليدية الاصيلة في قطر ( قنا )الدوحة -  يعمل مهرجان «كتارا» الدولي للمحامل التقليدية، على تعزيز وإحياء الحرف التقليدية التي ارتبطت بالتراث البحري. ويخصص المهرجان قسما خاصا بالحرف حيث يقوم الحرفيون بممارسة هذه الحرف وعرض مشغولاتهم اليدوية على الجمهور، وأيضا يحفل المهرجان بالعديد من الصناعات الشعبية التقليدية والأعمال الحرفية والمهن اليدوية المرتبطة بالتراث البحري، ويجد زوار المهرجان مجموعة من المعارض والورش التي يقوم عليها مجموعة من المهنيين والصناعيين، وتتنوع هذه المنتجات التي تلبي جميع احتياجات النواخذة والبحارة فوق ظهر السفينة، مثل صناعة السفن الخشبية والقوارب الشراعية (القلافة)، والغزل (صناعة الحبال وشباك الصيد) والحدادة، وصناعة القراقير (الأقفاص المعدنية) وصناعة (الخصافة) و(الودج)، بالإضافة إلى محل (العمارة) الذي يعرض العديد من لوازم الحرف التي ترتبط ارتباطا وثيقا بالبحر.
ويقام المهرجان على شاطئ كتارا ويستمر حتى 18 ديسمبر الجاري، وذلك على فترتين صباحية من 9 صباحا وحتى 12 ظهرا والمسائية من 3 عصرا وحتى 10 مساء، أما في أيام عطلة نهاية الأسبوع فيتواصل المهرجان حتى 11 ليلا، فيما يبدأ المهرجان في الثالثة عصر الجمعة.
وتعكس أجنحة الدول المشاركة في المهرجان، ثراء المخزون الثقافي والتراث البحري لهذه الدول، كما تبدو بمثابة متاحف تزهو بصور نابضة بالحياة لما تقدمه من نماذج من الحياة البحرية وأدوات للصيد، ووسائل لبناء السفن والقوارب، إلى جانب ما تعرضه من معدات الغوص وتجارة اللؤلؤ، وجميع ما يحتاجه البحارة في رحلاتهم وأسفارهم الطويلة. وقال السيد طارق البناي وهو من الجناح الكويتي إنه يعرض في الجناح مجموعة من الحرف الشعبية القديمة مثل صناعة السلال والحصر وهو البساط المنسوج من الخوص والتي تستخدم للجلوس وأيضا الصوف، كما يعرض نماذج السفن التقليدية والتي تتنوع استخداماتها في النقل والصيد والرحلات، وأيضا الصناديق الخشبية والعديد من التحف الأثرية المرتبطة بالبحر، كما عبر عن شكره لـ»كتارا» على حسن التنظيم.
وأوضح السيد صالح العريمي أنه سعيد بالمشاركة في مهرجان المحامل، حيث يقدم جناح بلاده باقة من التحف والمقتنيات النادرة الخاصة بالبحر، إلى جانب معروضات عديدة تمثل نماذج من السفن الشهيرة في التراث البحري العماني، وأدوات استخراج اللؤلؤ وفلق المحار والموازين التي يستخدمها الطواش والصناديق المستخدمة لجمع محصول اللؤلؤ، وعن أيضا أنواع الشباك المستخدمة في صيد الأسماك، وأشار إلى أن صناعة السفن الشراعية تتطلب بعض الأدوات مثل الخشب الأكثر استخداما في صناعة السفن.
وتحدث السيد علي إبراهيم وهو من الجناح العراقي المشارك في المهرجان عن المحتويات المعروضة وهي مجموعة من الحرف الشعبية العراقية مثل صناعة قوارب المشاحيف المستخدمة في الصيد، بالإضافة إلى السجاد اليدوي المصنوع من الصوف، وتتوفر منها نقشات متنوعة وعديدة، بالإضافة إلى صناعة السلال والحصر وهو البساط المنسوج من الخوص.







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي