لجنة الصحة الأمريكية تقول ميرك حبوب منع الحمل يمكن أن تمنع العدوى الخطيرة كوفيد

أ ف ب
2021-11-27 | منذ 2 شهر

  الصورة من,شركة يظهر كبسولات من حبوب منع الحمل المضادة للفيروسات مولنوبيرافير(ا ف ب)

ذكرت ادارة الاغذية والادوية الامريكية اليوم الجمعة 26 نوفمبر 2021م  فى تقرير اولى طال انتظاره ان حبة مضادة لل كوفيد طورتها شركة ميرك اثبتت فعاليتها فى علاج المرض .

الا ان التقرير الصادر عن لجنة استشارية تابعة لادارة الاغذية والعقاقير حذر من انه يتعين على النساء الحوامل عدم استخدام الدواء المعروف باسم مولنوبيرافير قائلا ان الفوائد المحتملة لا تفوق المخاطر التى يتعرض لها هؤلاء المرضى .

ويهدف التقرير الى تقديم توجيهات للجنة خبراء ادارة الاغذية والعقاقير التى تجتمع يوم الثلاثاء لبحث ما اذا كانت ستسمح بالاستخدام الطارئ للمولنوبيرافير .

ويقول المحللون إن الموافقة ستمثل خطوة كبيرة إلى الأمام في المعركة ضد الوباء العالمي، حيث ستقدم للعاملين في مجال الرعاية الصحية أداة جديدة قوية لمساعدة المصابين.

ونشرت ميرك النتائج الكاملة للتجربة السريرية للدواء يوم الجمعة , والتى وجدت ان حبوب منع الحمل ستخفض بنسبة 30 فى المائة -- اقل بكثير من رقمها الاولى -- معدل دخول المستشفيات والوفيات بين مرضى كوفيد المعرضين لخطر كبير والذين تناولوها بعد وقت قصير من الاصابة .

وأكد التقرير الأولي لإدارة الأغذية والعقاقير فعالية الدواء في المرضى الذين يعانون من كوفيد خفيفة إلى معتدلة أو في خطر دخول المستشفى.

وفي إضافة تحذير من استخدام الدواء من قبل النساء الحوامل، أشار التقرير إلى أنه لم يتم تضمين أي امرأة حامل في التجارب السريرية.

الا انها قالت ان الاختبارات التى شملت فئرانا وأرانب حامل وجدت معدلات اعلى للإصابة بحمى نقص الوزن والاجنة المشوهة بعد تناول الدواء .

وأشار التقرير إلى "المخاطر المعروفة وربما غير المعروفة على حد سواء ... في الحوامل أو المرضعات والمرضى الأطفال.

وقالت ميرك، في طلب الترخيص، إن بياناتها تنبع من التجارب التي أجريت بالشراكة مع العلاج الحيوي ريدجباك في الأشخاص الذين يعانون من حالات خفيفة إلى معتدلة من كوفيد-19 ومع عامل خطر إضافي واحد على الأقل.

وقد أعطيا الدواء في غضون خمسة أيام من ظهور الأعراض لأول مرة.

وقالت ميرك فى البداية انه تم العثور على الدواء ، فى تجربة سريرية ، لخفض معدل الاستشفاء والوفيات الى النصف ، قبل خفض المعدل فى النتائج الكاملة يوم الجمعة .

وقد تم إنتاج هذه النتائج المؤقتة على أساس دراسة أكثر قليلا من 700 مريض، تلقى نصفهم حبوب منع الحمل وحصل نصفهم على دواء وهمي.

وكانت النتيجة - وهي نسبة تخفيض بنسبة 48 في المائة - ذات دلالة إحصائية، واعتبرت مقنعة بما يكفي بحيث قررت لجنة مستقلة لمراجعة البيانات، بالتشاور مع إدارة الأغذية والعقاقير، وقف تجربة المخدرات قبل الموعد المحدد.

واستندت النتائج الكاملة إلى تحليل أكثر من 400 1 مريض، مما أدى إلى انخفاض معدل الاستشفاء والوفاة بشكل أكثر تواضعا.

وقال ميرك في بيان صحفي إن النتائج المؤقتة والكاملة على حد سواء "تدعم فعالية وتقييم المخاطر المواتية الشاملة للفوائد من مولنوبيرافير" لعلاج كوفيد-19 الخفيف إلى المعتدل لدى البالغين المعرضين لخطر كبير.

ووجدت النتائج الكاملة أن معدل الاستشفاء بين المرضى الذين تلقوا الدواء كان 6.8 في المئة، مقارنة مع 9.7 في المئة لأولئك الذين أعطوا دواء وهمي.

وتوفي واحد فقط من الذين عولجوا، في حين شهدت المجموعة الثانية تسع وفيات.

الأدوية المضادة للفيروسات مثل مولنوبيرافير تعمل عن طريق الحد من قدرة الفيروس على إعادة إنتاج نفسه.

وقد تكون الأدوية مفيدة ليس فقط في منع الأشخاص المصابين من الإصابة بأعراض أكثر خطورة، ولكن أيضا في منع الأشخاص الذين تعرضوا للفيروس لفترات طويلة من الإصابة بالمرض.

ويمكن الاستغناء عن حبوب منع الحمل من قبل صيدلية وأخذها في المنزل، في حين أن الأجسام المضادة الأحادية النسيلة الثلاثة المصرح بها المصرح بها لعلاج كوفيد-19 خفيفة إلى معتدلة في الأفراد المعرضين للخطر يجب أن تدار عن طريق الوريد أو عن طريق الحقن، وأشار تقرير ادارة الاغذية والعقاقير.







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي