مدارس دلهي تغلق أبوابها إلى أجل غير مسمى مع تفاقم الضباب الدخاني

أ ف ب
2021-11-17

 

 العاصمة الهندية تعاني من مستويات خطيرة من تلوث الهواء(ا ف ب)

وقد اغلقت دلهى المدارس حتى اشعار اخر وحثت المواطنين على العمل من منازلهم ومنعت الشاحنات غير الاساسية من دخول العاصمة الهندية بسبب المستويات الخطيرة لتلوث الهواء .

تعد دلهى واحدة من اكثر المدن تلوثا فى العالم وت وطنا لنحو 20 مليون شخص ، وتغطى كل شتاء ببطانية سميكة من الضباب الدخانى .

وفى يوم السبت امرت حكومة دلهى المدارس باغلاق ابوابها لمدة اسبوع وحظرت اعمال البناء لمدة اربعة ايام .

ولكن فى امر صدر فى وقت متأخر من يوم الثلاثاء قالت لجنة ادارة جودة الهواء فى دلهى انه يتعين ان تظل جميع المؤسسات التعليمية مغلقة حتى اشعار اخر .

وذكر الامر انه تم منع الشاحنات باستثناء تلك التى تحمل سلعا اساسية من دخول العاصمة حتى 21 نوفمبر ، وتم وقف معظم نشاط البناء .

وصدرت الأوامر إلى "المدافع المضادة للضباب الدخاني" ورشاشات المياه بالعمل في النقاط الساخنة ثلاث مرات على الأقل في اليوم.

وطلب من ست محطات من محطات الطاقة الحرارية ال 11 الواقعة في دائرة نصف قطرها 300 كيلومتر أن توقف عملياتها حتى إشعار آخر.

كما ذكرت اللجنة ان ما لا يقل عن 50 فى المائة من العاملين فى الحكومة يجب ان يعملوا من منازلهم وشجعت العاملين فى الشركات الخاصة على ان يحذوا حذوها .

يأتى هذا الامر بعد ايام من رفض حكومة دلهى لدعوة المحكمة العليا الهندية باعلان " اغلاق التلوث " -- وهو الاول -- الذى سيقصر سكان المدينة على منازلهم .

أحد المساهمين في تلوث الهواء في فصل الشتاء هو الدخان من المزارعين الذين يحرقون بقايا محاصيلهم في الولايات المجاورة.

غير ان الحكومة ابلغت المحكمة العليا ان الصناعة هى اكبر مساهم يليه تلوث المركبات والغبار .

هذا الأسبوع، كانت مستويات PM 2.5 - الجسيمات الأكثر ضررا المسؤولة عن أمراض الرئة والقلب المزمنة - أكثر من 400 في عدة أجزاء من المدينة.

وفي الأسبوع الماضي، لامست المستويات 500 وهو أكثر من 30 ضعف الحد الأقصى الذي أوصت به منظمة الصحة العالمية.

وذكر تقرير لانسيت في عام 2020 أن ما يقرب من 17500 شخص لقوا حتفهم في دلهي في عام 2019 بسبب تلوث الهواء.

ووجد تقرير صادر عن منظمة آي كيو السويسرية العام الماضي أن 22 مدينة من أكثر 30 مدينة تلوثا في العالم كانت في الهند.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي