الإمارات والنظام السوري يتفقان على خطط مستقبلية للتعاون الاقتصادي

2021-10-11 | منذ 6 يوم

 

أعلنت وزارة الاقتصاد الإماراتية، أن أبوظبي ودمشق توصلتا إلى اتفاق على خطط مستقبلية لتعزيز التعاون الاقتصادي بينهما واستكشاف قطاعات جديدة في المرحلة المقبلة.

وذكرت الوزارة أن الاتفاق تم خلال لقاء جمع وزير الاقتصاد الإماراتي "عبدالله بن طوق المري" مع وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية بالنظام السوري "محمد سامر خليل"، على هامش الحدث الاستثنائي العالمي، معرض "إكسبو 2020 دبي"، وأنه جاء بهدف تعزيز سبل التعاون الاقتصادي بين البلدين.

وأضافت الوزارة: "أقر الطرفان خلال اللقاء، خطط عمل لخلق مسارات جديدة للتكامل الاقتصادي وتطوير التبادل في بعض القطاعات المهمة لدى الجانبين".

ونوه وزير الاقتصاد الإماراتي إلى أن "حجم التبادل التجاري غير النفطي خلال العام الماضي 2020 بلغ نحو 2.6 مليار درهم (نحو 600 مليون دولار)، فيما بلغ خلال النصف الأول من العام الجاري 2021 نحو مليار درهم، وتجاوزت قيمة الاستثمار السوري المباشر في دولة الإمارات 1.5 مليار درهم بنهاية 2019".

والأحد الماضي، أجرت الإمارات مباحثات مع النظام السوري؛ لإعادة تشكيل وتفعيل مجلس رجال الأعمال السوري الإماراتي، وذلك استمرارا لمسار التطبيع المنطلق منذ 2018 بين أبوظبي و"بشار الأسد".

 

وأعادت الإمارات فتح سفارتها في العاصمة السورية دمشق في ديسمبر/ كانون الأول 2018، على الرغم من عدم اعتراف العالم بالنظام السوري. 

وقطعت الإمارات العلاقات مع سوريا في فبراير/ شباط 2012، مع تصاعد قمع الاحتجاجات المطالبة بتغيير النظام وتحولها لحرب غيرت الأوضاع إلى مواجهات مسلحة.

المصدر : الخليج الجديد



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي