دول أوروبية توقف استخدام لقاح "مودرنا" لدى الشباب بسبب آثار خطرة

2021-10-10 | منذ 1 أسبوع

أمرت السلطات في بلدان فنلندا والدنمارك والسويد، بالحد من استخدام لقاح كورونا الذي تنتجه شركة "مودرنا" لدى الشباب، وذلك بسبب مخاوف في شأن الآثار الجانبية النادرة للقلب والأوعية الدموية.

وأعلنت هيئة الصحة الوطنية الفنلندية أنها ستوقف استخدام لقاح "مودرنا" لدى الشباب، وقالت إن جميع الذكور الذين يبلغون من العمر 30 عامًا أو أقل سيُعرض عليهم لقاح "فايزر/ بيونتك" بدلاً من ذلك، وفق ما ذكرت شبكة "سي إن بي سي".

وجاء قرار هيئة الصحة الوطنية الفنلندية، في أعقاب إعلانات من نظيرتيها السويدية والدنماركية بأن كلاهما سيقيد استخدام لقاح "مودرنا" في التركيبة السكانية المماثلة.

ففي السويد، سيتوقف استخدام اللقاح لدى الأشخاص الذين ولدوا في العام 1991 أو ما بعده، بينما توقف الدنمارك موقتًا استخدام لقاح "مودرنا" لكل شخص دون سن 18 عاماً.

واستشهدت السلطات الصحية الثلاث بدراسة غير منشورة أجرتها دول شمال أوروبا، تم إرسالها إلى وكالة الأدوية الأوروبية للتقييم، وفقا لوكالة "رويترز".

وفي معظم الحالات، يتعافى الأشخاص المصابون بالتهاب عضلة القلب دون أي مضاعفات، ولكن في بعض الحالات النادرة والأكثر خطورة، يمكن أن يكون هناك تلف في القلب.

وكان التهاب عضلة القلب أكثر احتمالا لإصابة الرجال والفتيان الأصغر سنا بعد تلقي جرعتهم الثانية من لقاح "مودرنا"، وفقا ما ذكرت هيئة الصحة الوطنية الفنلندية.

وفي حديثه خلال مؤتمر صحافي قال مدير الأمن الصحي في هيئة الصحة الوطنية الفنلندية ميكا سالمينن: "إن المخاطر المحتملة التي يشكلها لقاح "مودرنا" تبدو أعلى بالنسبة إلى الأفراد الذكور الأصغر سنًّا"، مضيفًا "إن تعليمات الهيئة هي أنه لا ينبغي إعطاء اللقاح للرجال والفتيان الذين تقل أعمارهم عن 30 عاما في الوقت الحالي، ولكن يجب استخدام لقاح "فايزر" بدلا من ذلك".

 المصدر : رائد



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي