المغرب يتهم الجزائر بتجنيد الأطفال والأخيرة تدعو لحماية الشعب الصحراوي

2021-08-28 | منذ 2 شهر

تبادل المغرب والجزائر الاتهامات فيما يتعلق بانتهاك حقوق الإنسان في الصحراء 

واتهم ممثل المغرب الدائم لدى الأمم المتحدة "عمر هلال" الجزائر والبوليساريو بارتكاب أحد أسوأ أشكال انتهاكات حقوق الإنسان بمخيمات تندوف والمتمثلة في التجنيد العسكري للأطفال.

وقال "هلال" في مداخلته أمام لجنة الـ24 التي نظمتها الأمم المتحدة في دومينيكان من 25 إلى 27 أغسطس/آب الجاري: "هناك مسألة تهم المغرب بشكل خاص، والمجتمع الدولي على وجه العموم، تتمثل في التجنيد العسكري للأطفال داخل مخيمات تندوف.. الجزائر التي تدعي أنها مجرد مراقب لقضية الصحراء المغربية تأوي معسكرات للتجنيد الإجباري لأطفال لا تتجاوز أعمارهم 10 سنوات".

وشدد على أنه من الخطير للغاية أن تسمح الجزائر وهي طرف في جميع الاتفاقيات والمواثيق والإعلانات الدولية المتعلقة بحقوق الطفل، لجماعة مسلحة بتلقين الأطفال عقيدة شن الحرب والقيام بعمليات عسكرية ليصبحوا فرقة "كوماندوز" قتلة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي