الرباط تأسف لقرار الجزائر قطع العلاقات ويرفض ذرائعها الواهية

2021-08-25 | منذ 2 شهر

أعرب المغرب، عن أسفه لقرار الجزائر قطع العلاقات الدبلوماسية بينهما، معتبرا القرار بأنه "غير مبرر تماما".

ووصفت الخارجية المغربية، في بيان الثلاثاء، القرار بأنه كان متوقعا بالنظر لما سمته منطق التصعيد المسجل خلال الفترة الأخيرة.

وأضاف البيان، أن المغرب يرفض رفضا قاطعا "الذرائع الواهية والسخيفة" وراء قطع الجزائر علاقاتها مع المملكة.

وأعرب المغرب عن رفضه القاطع لما وصفه بـ"الذرائع المغلوطة الكامنة وراء قرار الجزائر"، حسب البيان.

وأضاف البيان، أن "المملكة المغربية ستظل من جهتها شريكا صادقا ومخلصا للشعب الجزائري وستواصل العمل بحكمة ومسؤولية من أجل تنمية علاقات مغاربية صحية ومثمرة".

 ومساء الثلاثاء، أعلنت الجزائر، قطع علاقاتها الدبلوماسية مع جارها المغرب؛ جراء ما قالت إنها "سلسلة مواقف وتوجهات عدائية" ضدها من جانب المسؤولين في الرباط.

وفي مؤتمر صحفي، قال وزير الخارجية الجزائري "رمطان لعمامرة"، إن بلاده قررت قطع العلاقات الدبلوماسية مع المغرب، بداية من الثلاثاء، بسبب "سلسلة مواقف وتوجهات عدائية" ضدها من جانب المسؤولين في الرباط.

ورأى أن المغرب أصبح "قاعدة خلفية لدعم سلسلة الاعتداءات الخطيرة ضد الجزائر، وآخرها اتهامات باطلة ضد الجزائر من وزير خارجية إسرائيل، بحضور نظيره المغربي وبتحريض منه".

وخلال زيارته الرباط، في 11 أغسطس/ آب الجاري، أعرب وزير الخارجية الإسرائيلي، "يائير لابيد"، عن قلق بلاده مما قال إنه دور الجزائر في المنطقة وتقاربها الكبير مع إيران.

وهاجم "لابيد" الجزائر أيضا بسبب شنها حملة، مع دول عربية أخرى، ضد قرار الاتحاد الأفريقي، مؤخرا، قبول إسرائيل بصفة مراقب في المنظمة القارية.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي