ملك المغرب: نسعى لعلاقات قوية مع جارتنا إسبانيا

2021-08-21 | منذ 2 شهر

قال عاهل المغرب، الملك "محمد السادس"، إن بلاده تسعى لعلاقات قوية مع إسبانيا، رغم نشوب خلاف بين البلدين هذا الربيع.

وأضاف، في كلمة موجهة للشعب، أن المغرب "يحرص على إقامة علاقات قوية، بناءة ومتوازنة، خاصة مع دول الجوار"، مشيرا إلى أن "هذا هو نفس المنطق، الذي يحكم توجه المملكة اليوم في علاقتنا مع جارتنا إسبانيا".

وأدت استضافة إسبانيا لـ"إبراهيم غالي"، زعيم "جبهة البوليساريو"، من أجل العلاج الطبي إلى إثارة غضب المغرب في أبريل/نيسان الماضي، إذ تعتبر الرباط منطقة الصحراء، التي تسعى البوليساريو إلى استقلالها، إقليما تابعا للمغرب.

وخففت الرباط بعد ذلك القيود الحدودية مع جيب سبتة الإسباني في شمال المغرب في 17 مايو/أيار الماضي، ما أدى إلى تدفق ما لا يقل عن 8 آلاف مهاجر تمت إعادة معظمهم.

 وقال العاهل المغربي، في كلمته، إن هذه "الأزمة غير المسبوقة.. هزت بشكل قوي الثقة المتبادلة وطرحت تساؤلات كثيرة"، مشيرا إلى أن البلدين ناقشا العلاقات الثنائية منذ الأزمة.

وأشار إلى أن المغرب يتطلع إلى "تدشين مرحلة جديدة وغير مسبوقة في العلاقات بين البلدين الجارين على أساس الثقة والشفافية والاحترام المتبادل، والوفاء بالالتزامات".

وينخرط المغرب وإسبانيا، بعيدا عن الأنظار، في "مفاوضات مكثفة" لحل الخلاف، حسبما أفادت صحيفة "الباييس" الإسبانية، التي أشارت إلى إعادة الاتصال الدبلوماسي بين البلدين مؤخرا.

وقبل استئناف الاتصال المباشر، أجريت مناقشات من خلال وسطاء مثل المفوض السامي للاتحاد الأوروبي "جوزيب بوريل".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي