الرئيس السابق للعدالة والبناء الليبي يؤسس حزبا جديدا

2021-08-19

أعلن الرئيس السابق لحزب "العدالة والبناء" (الذراع السياسية لجماعة الإخوان في ليبيا) "محمد صوان" تأسيس حزب جديد تحت رئاسته بعد خسارته في الانتخابات الأخيرة التي جرت داخل الحزب.

وقال "صوان" في بيان مصور نشره على صفحته في "فيسبوك"، إنه يعتز بالعشر سنوات التي قضاها في حزب "العدالة والبناء"، إلا أنه تقدم باستقالته.

وأضاف أنه استشار بعض النخب والقادة السياسيين والشباب في عدد من المدن الليبية، لتأسيس كيان سياسي جديد تحت مسمى "الحزب الديمقراطي".

وأكد أن التعددية الحزبية هي الضمانة الوحيدة للديمقراطية في البلاد، داعيا المواطنين للانضمام لحزبه، الذي وصفه بأنه "فرصة لانطلاقة جديدة أكثر مرونة وأكثر انفتاحا وتحررا من قيود المراحل السابقة وأعبائها". 

وأعلن حزب "العدالة والبناء" شهر يونيو/حزيران الماضي فوز المرشح "عماد البناني" برئاسته إثر انتخابات أقامها أعضاء مؤتمره العام.

ومن المقرر أن تستمر ولاية "البناني" لمدة 4 أعوام خلفا لـ"محمد صوان" الذي تزعم الحزب لمدة 9 سنوات.

ويعد حزب "العدالة والبناء" من أقوى الأحزاب السياسية في ليبيا، إذ يمتلك 17 مقعدا من إجمالي 145 مقعدا في المجلس الأعلى للدولة.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي