عقب تسجيل 70 حادثاً عنصرياً في بريطانيا.. مرصد الأزهر يستنكر الحوادث العنصرية ضد اللاجئين

2021-08-16

شيماء عبد الهادي

استنكر مرصد الأزهر لمكافحة التطرف الحوادث العنصرية بكافة أشكالها، مشددًا على ضرورة التصدِّي للجماعات اليمينية المتطرفة التي باتت تبث سمومها في جميع أنحاء العالم، ولا تدخر أي جهد في سبيل استهداف اللاجئين لا سيما المسلمين في الغرب.

وسجَّلت وزارة الداخلية في بريطانيا 70 حادثًا عنصريًا نفَّذه أنصار جماعات اليمين المتطرف بحق طالبي اللجوء الذين يقيمون في الثكنات والفنادق، وفقًا لما نشرته صحيفة "الجارديان" البريطانية، وهو الرقم الذي رآه المدافعون عن حقوق طالبي اللجوء لا يمثل الصورة الحقيقية للوضع.

وتتضمن البيانات، التي تُغطي المدة من يناير 2020 حتى 13 يوليو من هذا العام، تسجيل حالات عنصرية في ثكنات نابير وبينالي العسكريتين.

وبحسب الجارديان، فقد ارتفع عدد الحوادث العنصرية التي تعرَّض لها طالبو اللجوء إلى ثلاثة أضعاف خلال هذا العام، بواقع 40 حالة مقارنة بـ 13 حالة في العام الماضي.

جدير بالذكر، أن مرصد الأزهر كان من أول من كشف عن الإستراتيجيات التي يستخدمها المتطرفون اليمينيون في الغرب ضد اللاجئين خاصة المسلمين منهم، والتأكيد على أهمية التكاتف والتعاون بين مؤسسات حقوق الإنسان في شتى أرجاء العالم من أجل الوصول إلى مجتمع آمنٍ وسالم.








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي