تبون: متفائلون بنجاح وساطتنا في أزمة سد النهضة

2021-08-09

عبر الرئيس الجزائري "عبدالمجيد تبون"، عن تفائله من نجاح وساطة بلاده في أزمة سد النهضة، الذي تبنيه إثيوبيا على النيل الأزرق، ويثير مخاوفا في مصر والسودان.

وقال "تبون"، الأحد، خلال لقائه الدوري مع وسائل إعلام محلية، إن هناك "مبادرة جزائرية مئة بالمئة" بخصوص سد النهضة الإثيوبي، مضيفا أنها لاقت "تجاوبا كبيرا" من الدول المعنية.

وأضاف أن "وزير خارجيتنا (رمطان لمعامرة) لمس تقبلا كبيرا من الدول الثلاث إثيوبيا والسودان ومصر بشأن المبادرة"، مضيفا: "أنا متأكد أننا سننجح في وساطتنا بشأن سد النهضة". 

ولم يكشف "تبون" أية تفاصيل جول المبادرة الجزائرية.

جاءت المبادرة الجزائرية بشأن أزمة سد النهضة، في وقت تشتد فيه الأزمة بعد الملء الثاني للسد، وبعد فشل العديد من الجهود السابقة، سواء من جانب الاتحاد الأفريقي أو الولايات المتحدة.

وقام "لعمامرة" مؤخرا، بجولة مكوكية بين القاهرة والخرطوم وأديس بابا، في محاولة للتوسط لحل أزمة سد النهضة، رغم التباين في وجهات نظر أطراف الأزمة.

يرى مراقبون، أن وساطة "لعمامرة"، تحاول ترجيح أهمية البعد الأفريقي في حل الأزمات، ووضع حد لتغلغل بعض القوى الإقليمية والدولية في الأزمة.

وعقب الملء الثاني للسد في 19 يوليو/تموز، دعت كل من الخرطوم والقاهرة أديس أبابا إلى العودة للتفاوض لإتمام اتفاق ملزم، دون إعلان من الدول الثلاث حتى الآن بشأن تلك الخطوة، رغم دعوة مجلس الأمن لها في 8 من الشهر نفسه للعودة إلى المفاوضات تحت رعاية الاتحاد الأفريقي.

 







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي