الاتحاد الأوروبي يوجه تهم العنصرية لفريق سبارتا براغ

2021-08-08

وجّه الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)، اتهامات إلى سبارتا براغ، بارتكاب سلوك عنصري، بعد إساءات مزعومة من جماهير النادي التشيكي خلال مباراة في دوري أبطال أوروبا ضد موناكو.

وفي اللقاء الذي تغلّب فيه موناكو (2-0) على سبارتا براغ في ذهاب الدور التمهيدي الثالث لدوري الأبطال، سجل لاعب منتخب فرنسا تحت 21 عاما، أوريلين تشواميني، الهدف الأول للفريق الفرنسي، ثم ذهب رفقة زملائه بعد ذلك إلى نيكو كوفاتش، مدرب موناكو ومسؤولي يويفا، وزعموا وجود هتافات عنصرية من الجماهير ضدهم.

وطبقا لبروتوكولات الاتحاد الأوروبي، توقفت المباراة 3 دقائق، وبعدها ظهرت رسالة على شاشة الاستاد، تحذّر الجماهير من أن أي إساءة إضافية، ستؤدي إلى إلغاء المباراة.

وقال يويفا، في بيان رسمي، إنه اتهم سبارتا براغ أيضا بتوجيه رسائل استفزازية وإلقاء مقذوفات، وأضاف أن "هيئة الرقابة والقيم والتأديب في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، ستبتّ في هذا الأمر في الوقت المناسب".

من جهته، قال تشواميني، لاعب موناكو، إن "أصوات القردة" كانت تستهدفه، عندما احتفل بهدفه، وإنه تلقى تهديدات بالقتل بعد الواقعة.

وكتب تشواميني، عبر (تويتر): "احتفلت بهدفي بالطريقة نفسها المعتادة، وظهرت أصوات القرود حولي"، وأضاف "رسائل الكراهية والتهديدات بالقتل التي تلقيتها لن تؤثر عليّ. لن أدع الكراهية تفوز بهذه المباراة.. نحن نعرف كيف تسير الأمور. ستكون هناك ضجة ليوم أو يومين ثم نمضي قدما حتى الواقعة التالية".

ومن المنتظر أن تقام مباراة الإياب بين الفريقين في موناكو، في العاشر من أغسطس/آب الجاري.






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي