بسبب استشارة طبية.. طبيب مسلم في أمريكا يتعرض لهجوم عنصري

2021-07-30 | منذ 2 شهر

تعرض طبيب مسلم لهجوم عنصري بألفاظ مسيئة خلال اجتماع رسمي لمجلس المدينة وذلك بعد إبدائه رأيا طبيا بشأن ارتداء الكمامات للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وقال الطبيب فيصل خان -مدير الصحة العامة بمدينة سانت لويس بولاية ميسوري الأمريكية- إنه تعرض لتهديدات وألفاظ نابية وعنصرية بعد استشارة طبية بخصوص ارتداء الكمامات بإجتماع مجلس المدينة، الثلاثاء الماضي.

وكان مجلس مدينة سانت لويس قد دعا الطبيب خان لاستشارته حول إلزامية ارتداء الكمامات وجاء رأيه داعما لاستمرارها إلا أنه واجه هجوما بألفاظ وإشارات بذيئة، وفقا للطبيب.

وكتب الطبيب خان خطابا لرئيسة مجلس المدينة قال فيه إنه تعرض لهجوم بألفاظ عنصرية وأخرى مناهضة للأجانب من قبل مرشح جمهوري بالمجلس وآخرين كانوا حاضرين الاجتماع.

وقال خان إن عضو مجلس المدينة تيم فيتش قدمه للجمهور على أنه “شخص ليس من هذا البلد” مضيفا أن المرشح الجمهوري لمجلس الشيوخ مارك مكلوسكي والمرشح التنفيذي للمدينة بول بيري واصلا توبيخه باستمرار وحاولا تشتيت انتباهه عن العرض التقديمي.

وأضاف خان أنه بمجرد سعيه للخروج من القاعة واجه اعتداءات جسدية وسخرية أكبر من ذي قبل وصرخ أحد الأفراد بخارج القاعة واصفًا إياه “بالوغد البني البدين” ونعته آخر “بالبقرة البنية”.

من جهة أخرى وجه أصغر أعضاء مجلس مدينة سانت لويس، بريان وينغبيرموهيلي، اعتذاره للطبيب خان مُطالبًا زميله بالمجلس تيم فيتش بالاستقالة على خلفية ما قاله للطبيب مُستنكرًا الألفاظ النابية وما وصفه “السلوك المُثير للاشمئزاز من قبل عصابة عنصرية”.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




كاريكاتير

إستطلاعات الرأي