اللجنة العسكرية الليبية تواصل اجتماعاتها وقرارات مرتقبة لفتح الطريق الساحلي

2021-07-29

طرابلس-وكالات: بدأ الاجتماع السادس للجنة العسكرية الليبية المشتركة 5+5، الخميس29يوليو2021، بحضور وفد من بعثة الأمم المتحدة، ومن المتوقع أن ينتهي باتخاذ إجراءات وخطوات جديدة تهمّ فتح الطريق الساحلي بين شرق لبلاد وغربها على مستوى مدينتي سرت ومصراتة ومسألة تأمينه، خاصة بعد انتهاء أعمل الصيانة الخاصة به وإزالة الألغام ووضع حواجز أمنية.

قال عضو اللجنة العسكرية المشتركة 5+5، اللواء خيري التميمي، في تصريح لـ"العربية.نت"، إن اجتماعات اللجنة لا تزال مستمرة في مدينة سرت من أجل مناقشة سبل استكمال تنفيذ بنود اتفاق وقف إطلاق النار الموقع بتاريخ 23 أكتوبر الماضي في مدينة جنيف السويسرية، وعلى رأسها ملفا الطريق الساحلي والمرتزقة الأجانب.

وكانت غرفة "عمليات سرت - الجفرة" التابعة للمنطقة الغربية ولحكومة الوفاق السابقة، هددت اللجنة العسكرية لمشتركة 5+5، بإقفال الطريق الساحلي من جانبهم والذي قام رئيس الحكومة عبد الحميد الدبيبة بفتحه قبل شهر وإرجاعه إلى وضعيته السابقة، وذلك في حال عدم فتحه من الجانب الآخر على مستوى منطقة بويرات الحسون ومدينة سرت، نهاية شهر يوليو الجاري.

ويعتبر ملفا فتح الطريق الساحلي بين مدينتي سرت ومصراتة وإخراج المرتزقة والقوات الأجنبية من ليبيا، خطوة أساسية لتنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار، حيث يعتبران من أكثر الملفات الشائكة التي تمثل عبئا كبيرا على السلطة التنفيذية، وتعرقل عملية السلام الشاملة والمصالحة الوطنية، بسبب الخلافات الحادّة حولهما.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي