المنفي: نتطلع إلى دور جزائري في المصالحة الوطنية الليبية

2021-07-28 | منذ 2 شهر

رئيس المجلس الرئاسي الليبي، محمد المنفي

الجزائر-وكالات: قال رئيس المجلس الرئاسي الليبي، محمد المنفي، الأربعاء 28يوليو2021 إن ليبيا تتطلع لرؤية دور من الجزائر، يساهم في المصالحة الوطنية في البلاد للوصول للانتخابات.

وخلال مؤتمر صحفي مع الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، قال المنفي: "سعدنا بدعم الرئيس الجزائري للمسار السياسي الذي تسلكه ليبيا".

وكشف في سياق حديثه للصحافة بأن ليبيا تتطلع للتعاون أمنيا مع جارتها الجزائر.

ووصل المنفي إلى الجزائر، الأربعاء، قادما إليها من الكونغو، حيث تباحث مع الرئيس، دينيس ساسو نغيسو، المسؤول في الاتّحاد الأفريقي، حول الانتخابات المقرّر إجراؤها في ديسمبر المقبل.

وإثر لقائهما في برازافيل، قال المنفي وساسو نغيسو في بيان مشترك إنّ الانتخابات ستجري مبدئياً في موعدها لكن للقيام بذلك لا يزال يتعيّن تأمين العديد من الشروط المسبقة.

تبون والمنفي

وأوضح البيان أنّه قبل إجراء الانتخابات هناك "تحدّيات عاجلة (تشمل) توطيد وقف إطلاق النار واحترام حظر الأسلحة وتوحيد المؤسسات العسكرية والمالية في البلاد وانسحاب المقاتلين والمرتزقة الأجانب".

والثلاثاء، قال، جوي هود، القائم بأعمال مساعد وزير الخارجية الأميركي، إن الرئيس، جو بايدن، جاد للغاية في العمل مع الجزائر لتحقيق الأهداف المشتركة، ولا سيما ما تعلق بالملف الليبي.

وفي حديث لوكالة الأنباء الجزائرية، نقلته السفارة الأميركية بالجزائر في مقطع فيديو، قال هود إن الولايات المتحدة كما الجزائر، تؤكد على ضرورة رحيل القوات الأجنبية من ليبيا "للسماح للشعب الليبي من تحديد مستقبله بنفسه".

وأوضح أن للجزائر والولايات المتحدة، نفس وجهة النظر حول ليبيا "لذا نحن مصممون على العمل معا، على هذه الأهداف المشتركة".

وانبثقت السلطة التنفيذية الانتقالية الجديدة في ليبيا عن عملية سلمية أطلقتها الأمم المتحدة في نوفمبر في تونس وصوّت عليها الأطراف الليبيون في جنيف في 5 فبراير وأقرّها البرلمان الليبي في 10 مارس.

ويُنتظر من هذه السلطة المتمثّلة برئيس الحكومة عبد الحميد الدبيبة ورئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي ونائبيه إنهاء الانقسام السياسي والإشراف على المرحلة الانتقالية إلى حين حلول موعد الانتخابات المقرّرة في 24 ديسمبر.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




كاريكاتير

إستطلاعات الرأي