"الأرملة السوداء" يتصدّر شباك التذاكر الأميركي

2021-07-12 | منذ 5 شهر

تؤدي سكارليت جوهانسون دور «ناتاشا رومانوف»

حقق فيلم «الأرملة السوداء» (استوديوات «مارفل» ــ إخراج كيت شورتلاند ــ طُرح الأسبوع الماضي في الصالات اللبنانية) انطلاقة صاروخية على شباك التذاكر في الصالات الأميركية الشمالية، حاصداً إيرادات قدرها 80 مليون دولار بين الجمعة والأحد، وهو رقم قياسي منذ بدء الجائحة، وفق شركة متخصصة.

وفي هذا العمل المشتق من أفلام «أفنجرز»، تؤدي سكارليت جوهانسون دور «ناتاشا رومانوف»، القاتلة الروسية التي أصبحت بطلة خارقة. وقد حصد الفيلم 60 مليون دولار عبر منصة «ديزني بلاس» و78 مليون دولار على المستوى الدولي، ليصل إجمالي الإيرادات إلى 218 مليون دولار، حتى قبل بدء عرض الفيلم في الصين.

وهذه المرّة الأولى التي تعلن فيها «ديزني» عن إيراداتها المتأتية من البث التدفقي خلال عطلة نهاية الأسبوع، بحسب مجلة «هوليوود ريبورتر».

واستحوذت أعمال من إنتاج استوديوات «يونيفرسال» على المراكز الثلاثة التالية: «أف 9: دي فاست ساغا» في المرتبة الثانية لكن بفارق كبير عن الفيلم المتصدر، مع 10,9 ملايين دولار، أي أقل من نصف إيراداته خلال عطلة نهاية الأسبوع السابقة.

واحتل المرتبة الثالثة فيلم «ذا بوس بايبي: فاميلي بيزنس» مع 8,7 ملايين دولار. ويروي فيلم الرسوم المتحركة، وهو تتمة لفيلم Boss Baby الذي طُرح قبل أربع سنوات، قصة طفل «زعيم» يفرض شخصيته على جميع من حوله. وأعار نجوم أصواتهم لشخصيات العمل بينهم أليك بالدوين وإيفا لونغوريا وليزا كودرو وجيمي كيمل وجيف غولدبلوم.

وجاء في المركز الرابع فيلم «ذي فوريفر بورج»، خامس وآخر أجزاء سلسلة «بورج»، محققا 6,7 ملايين دولار. تدور أحداث هذا الفيلم من نوع الديستوبيا في مستقبل يُسمح فيه بكل الجرائم بما فيها القتل في يوم واحد سنوياً.

وتلاه في المركز الخامس فيلم A Quiet Place 2 لاستوديوات «باراماونت»، مع ثلاثة ملايين دولار، ما يرفع إجمالي عائداته في أميركا الشمالية إلى حوالى 150 مليون دولار.

علماً بأنّه للمرّة الأولى منذ بدء جائحة كوفيد-19، يتخطّى مجموع إيرادات شباك التذاكر في الصالات الأميركية الشمالية مئة مليون دولار، مسجلاً 116,8 مليوناً، أي بزيادة نسبتها 20 في المئة عن الأسبوع الفائت.






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي