الجزائر تتطلع لقمة عربية ناجحة قريبا

2021-07-09

أكد وزير الخارجية في الحكومة الجزائرية الجديدة "رمطان لعمامرة" أن بلاده تتطلع لقمة عربية ناجحة في المستقبل القريب، مبرزا أن مبادرة السلام العربية هي المخرج من الأزمة في منطقة الشرق الأوسط والعالم العربي.

وكان يفترض أن تستضيف الجزائر القمة العربية العام الماضي، لكنها تأجلت بسبب تفشي جائحة كورونا.

وقال "لعمامرة" في كلمة له بمناسبة استلام مهامه كوزير للخارجية من سلفه "صبري بوقدوم": "نحن على أتم الاستعداد لتجسيد أواصر الأخوة مع كل الدول العربية الشقيقة، ونتطلع إلى قمة عربية ناجحة في المستقبل القريب".

وأضاف: "القضية الفلسطينية المقدسة هي الإسمنت لتضامن الشعوب والدول العربية. الجزائر تتشبث كل التشبث بروح مبادرة السلام العربية، وتعتقد أنه على اختلاف موقف بعض الدول مما يجب العمل به لنصرة القضية الفلسطينية، هناك مجال أرحب لجمع الشمل بالتشبث بروح هذه المبادرة التي كانت فعلا إنجازا رائعا للتضامن العربي ولروح المسؤولية تجاه السلام".

من جهة أخرى، أكد "لعمامرة" أن الجزائر تعمل لنصرة وتعزيز توجه الأشقاء الليبيين نحو الخروج من الأزمة بشكل يضمن السلام والتآخي ولم الشمل والنظام الديمقراطي الذي لطالما كان الشعب الليبي الشقيق يصبو إليها، موضحا أن ذلك يتطلب المزيد من الإلتزام والاستعداد للاستجابة لرغبات الأطراف الليبية والدولة الليبية.

كما شدد على أن الجزائر لن تدخر جهدا في الإسهام في تعزيز توجهات الدولة الليبية وقراراتها السيادية، وانها ستكون الدولة المحورية في تصدير السلام والاستقرار والأمن في ربوع القارة الإفريقية، بدءا بالفضاء الصحراوي الساحلي، ووصولا إلى بؤر التوتر في كل مكان في القارة.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي