بحق عمال آسيويين.. تعليقات عنصرية لنجمي برشلونة تثير الغضب

2021-07-04

أثارت لقطات من فيديو مسرب لنجمي برشلونة والمنتخب الفرنسي، أنطوان غريزمان وعثمان ديمبيلي، الكثير من الانتقادات بسبب احتوائها على تعليقات عنصرية بحق عمال الآسيويين، وذلك وفقا لما ذكر موقع "سبورت بابيل" الرياضي.

ورغم أن الفيديو قد جرى تصويره في العام 2019 وليس خلال بطولة كأس الأمم الأوروبية الحالية، غير أنه جرى تسريبه مؤخرا، ويبدو أن قد صور  في أحد فنادق اليابان خلال جولة لنادي برشلونة في شرق آسيا.

و الأشخاص الذين ظهروا في الفيديو هم عمال فندق أو تقنيون كانوا يحاولون  إصلاح جهاز التلفزيون في الغرفة التي كان يقيم فيها النجمان الفرنسيان.

ويقول ديمبيلي في ذلك الفيديو يقول لزميله في "البلوغرانا":  "كل هذه الوجوه القبيحة ، فقط حتى نتمكن من ممارسة لعبة PES (Pro Evolution Soccer)، ألا تخجل؟"

ويضيف لاحقًا موجها كلامه إلى العامل الذي لا يفقه الفرنسية ، "أي نوع من اللغة المتخلفة هذه التي تتكلمها؟" و"هل بلدك متقدم في تكنولوجيا أم لا؟"

وفي حين لم يتم رصد غريزمان وهو يقول أي شيء في المقطع المصور ، فإن مهاجم أتليتكو ​​مدريد السابق، كان يضحك على تعليقات ديمبيلي، البالغ من العمر 24 عاما، طوال الوقت.

وهذه ليست  المرة الأولى التي يتورط فيها غريزمان في قضية عنصرية، ففي العام 2017 صدم نجم المنتخب الفرنسي، البالغ من العمر 30 عامًا ، الكثير من الناس عندما ارتدى زيا تنكريا يظهر فيه سخرية من الأفارقة.

وكان النجم  الفائز بكأس العالم قد نشر صورة له في مواقع التواصل الاجتماعي  وهو يرتدي يرتدي قميص كرة سلة مع عبارة "NBA All Stars" وتعني الكل نجوم في دوري كرة السلة الأميركي.

وظهر غريزمان في تلك الصورة وهو يضع على رأسه شعرا مستعار مجعدا، فيما طلى وجه وذراعيه وأجزاء اخرى من جسده باللون الأسود.

ورغم أن تلك الصورة أثارت في حينها غضبا كبيرا على منصات التواصل الاجتماعي، غير أن غريزمان طلب وقتها من الجميع "الهدوء"، رافضا الاعتذار عن فعلته.








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي