المفوضية العليا للانتخابات الليبية تعلن البدء في تحديث سجل الناخبين

2021-07-04

رئيس المفوضية الوطنية العليا للانتخابات الليبية، عماد السايح

طرابلس-وكالات: أعلنت المفوضية الوطنية العليا للانتخابات، الأحد 4يوليو2021، عن البدء في عملية تحديث سجل الناخبين وفتح المركز الإعلامي لتغطية الانتخابات المقررة في 24 من ديسمبر/ كانون أول.

وقال رئيس المفوضية الوطنية العليا للانتخابات عماد السايح في احتفالية الإعلان عن فتح المركز لتحديث سجل الناخبين أن خيار التوجه نحو 24 ديسمبر في أتم الجاهزية وذلك يتطلب بيئة مسؤولة وهي شرط لتنفيذ المفوضية انتخابات حرة ونزيهة.

وأضاف السايح أن المفوضية قررت البدء في عملية تحديث سجل الناخبين وإتاحة الفرصة للذين لم يسجلوا قبل أو الذين غيروا أماكن إقامتهم.

وتابع أن السجل لم يُحدث منذ 2017 وذلك يتطلب منا التحديث للذهاب نحو الاستحقاق والعملية ستستمر لمدة 30 يوما قابلة للتمديد.

ودعا الليبيين إلى ممارسة حقوقهم السياسية والمشاركة في الانتخابات مطالبا بمساندة المفوضية للوفاء بالتزاماتها.

وشدد السايح على أن المفوضية ملتزمة بتحمل مسؤوليتها أمام الليبيين الذين اختاروا الديمقراطية نهجا لبناء الدولة.

وفي ذات الإطار قال عضو المجلس الرئاسي موسى الكوني إن الانتخابات هي الفيصل الذي سيحدد من يدير الدولة في المرحلة القادمة ويوصل ليبيا إلى بر الأمان.

وأضاف الكوني أن الجميع على اتفاق حول تنظيم الانتخابات حتى لو اختلف البعض على الشكليات. وتابع أن البرلمان عليه مسؤولية كبيرة في الفترة القادمة وعلى الرئاسيات تذليل الصعاب حتى نسرع نحو تنظيم الانتخابات في موعدها.

وقال الكوني في ختام حديثه: “نتمنى من الرئاسيات أن تجد بشكل عاجل قاعدة دستورية لتنظيم الانتخابات حتى لا نقع في المحظور”.

كما أكد رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة، أن كل صوت يؤثر في العملية الانتخابية، وأن المشاركة في الانتخابات واجب وطني وعلى المواطنين الإقبال على التصويت.

وأضاف أن حكومة الوحدة الوطنية ملتزمة بما سيتم إقراره من قاعدة دستورية، والانتخابات هي الخيار الأمثل لقيادة المرحلة دون الحاجة لاستخدام أي قوة.

وقال الدبيبة: “سأبذل ما في وسعي لإنجاز الانتخابات في موعدها بدءا بتخصيص الموارد المالية وتأمين العملية الانتخابية وتدريب 30 ألف شرطي لتأمين صناديق الاقتراع” .

ودعا الدبيبة كل الأطراف المعنية إلى تقديم التنازلات لتغليب المصلحة العليا للوطن، فالبلاد لا تتحمل المزيد من التعقيد.

إلى ذلك، قال السفير الأمريكي في ليبيا، ريتشارد نورلاند، إن الولايات المتحدة ترحب بالإعلان عن افتتاح المركز الإعلامي لتغطية الانتخابات والبدء في تحديث سجل الناخبين.

كما أكدت نائب رئيس البعثة الأممية جورجيت غانيون أن تقديم المساعدة الانتخابية جزء من الدعم الذي تقدمه البعثة للمفوضية الوطنية العليا للانتخابات.

وتابعت غانيون أن ليبيا عند مفترق طرق بعد سنوات من الصراع وهناك فرصة كبيرة للمضي قدما وانتخاب الليبيين ممثليهم واستعادة الشرعية بالكامل.

وأضافت أن تحديث السجل الانتخابي خطوة مهمة، مشددة على أهمية وجود قاعدة دستورية لإجراء الانتخابات قبل اتخاذ أي خطوات أخرى.

وناشدت أعضاء الملتقى الوصول إلى حلول وسط مناشدة البرلمان أن يلعب دوره ويضع الإطار القانوني ليسمح لليبيين بأن يمارسوا حقوقهم.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي