اتهم بالإرهاب عقب إشادته بمجزرة نيوزيلندا.. الحكم على بريطاني تداول فيديوهات محرضة على المسلمين بالسجن

2021-06-24

أصدر القضاء البريطاني، الأربعاء 23 يونيو/حزيران 2021، حكماً بالسجن 3 سنوات ونصف السنة على رجل يبلغ من العمر 38 عاماً، بعد نشره مقاطع فيديو متطرفة عبر الإنترنت، أحدها أشادت بمجزرة مسجدي مدينة كرايستشيرش في نيوزيلندا، والتي راح ضحيتها أكثر من 50 قتيلاً.

بحسب صحيفة "The Guardian" الأمريكية، الخميس، فإن مايكل ناغنت أقرّ بذنبه في إدارة عدة منتديات دردشة على تطبيق تلغرام مستخدماً هويات مختلفة للتعبير عن "كراهيته" للأقليات العرقية، وفقاً لما ذكرت محكمة كينغستون قرب لندن.

ونشر ناغنت مقطع فيديو في الذكرى الأولى لمجزرة نيوزيلندا، أشاد فيه بالمجزرة.

كما نشر نسخة عن بيان منفذ هذه الهجمات (برينتون تارانت) الأسترالي المتطرف الذي يعتقد بتفوق البيض، وقال في تعليق عليه "أتفهم لماذا فعل تارانت ما فعله".

واعتقل ناغنت في أغسطس/آب 2020، وكان قد نشر أيضاً محتوى لتصنيع أسلحة ومتفجرات وأرسله دون علمه لشرطيين في مهمة سرية كانوا يحققون في ملفه.

وقال القاضي بيتر لودر لدى إعلان الحكم إنه "شجع عمداً إرهاب اليمين المتطرف من خلال إدارته لمجموعات تؤمن بالعنصرية والعنف ومعاداة السامية والنازية الجديدة".

مجزرة نيوزيلندا

كان قد استهدف هجوم دموي مسجدين في مدينة كرايستشيرش بنيوزيلندا في منتصف مارس/آذار عام 2019، وأدى الاعتداء لمقتل 51 مصلياً، وإصابة العشرات.

ووصف الهجوم الإرهابي بأنه أسوأ حادث إطلاق نار يسقط فيه عدد كبير من الضحايا على يد مسلح واحد في نيوزيلندا، ووصفت رئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن على الفور جريمة القتل الجماعي بأنها جريمة إرهابية.

وألقت السلطات في نيوزيلندا القبض على منفذ الهجوم الذي بث جريمته مباشرة على فيسبوك، ومثل أمام المحكمة، ووُجهت إليه تهم بـ"القتل العمد".







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي