هنغاريا في ورطة بسبب العنصرية ضد مبابي وبنزيما

2021-06-20 | منذ 1 شهر

تواجه هنغاريا احتمال إجراء تحقيقات من جانب الاتحاد الأوروبي "يويفا" إثر تعرض لاعبي المنتخب الفرنسي لإساءات عنصرية، خلال مباراة المنتخبين التي أقيمت السبت 19 يونيو 2021، ضمن منافسات "يورو 2020".

وكشفت تقارير صحفية، أن تقليد أصوات القرود كان مسموعا عند تحرك المهاجم الفرنسي كيليان مبابي بالكرة.

كذلك تعرض النجم الفرنسي كريم بنزيما، ذو الأصول الجزائرية، لإساءات لفظية.

وشهد الاستاد حضور أكثر من 55 ألف مشجع، أغلبهم من الهنغاريين، حيث أن بودابست هي الوحيدة من المدن المستضيفة لمنافسات يورو 2020، التي تسمح بالحضور الجماهيري بكامل سعة المدرجات، في ظل جائحة فيروس كورونا المستجد.

وتعرضت هنغاريا لعقوبات سابقة من جانب سلطات كرة القدم، بسبب السلوك العنصري من جانب المشجعين.

وتعادل المنتخب االهنغاري مع نظيره الفرنسي (1-1)، أمس على ملعب "بوشكاش أرينا" بالعاصمة لمجرية بودابست، في الجولة الثانية من مباريات المجموعة السادسة.

ويخوض المنتخب الهنغاري مباراته الثالثة الأخيرة في المجموعة السادسة أمام مضيفه الألماني في ميونخ، الأربعاء المقبل.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي